.
.
.
.

سوسييداد يتراجع عن إعادة لاعبيه إلى التدريبات

نشر في: آخر تحديث:

تراجع ريال سوسييداد المنافس في دوري الدرجة الأولى الإسباني لكرة القدم عن خطط إعادة اللاعبين للتدريبات بصورة منفردة في مقر النادي، وأكد أنهم سيواصلون التدريبات البدنية في منازلهم بينما تكافح البلاد لاحتواء انتشار فيروس كورونا.

وأعلن النادي الذي يتخذ من إقليم الباسك مقرا له يوم السبت أن اللاعبين سيتدربون بشكل منفرد في مقره التدريبي اعتبارا من يوم الثلاثاء بعد خضوعهم لفحوص "كوفيد-19" لكن النادي تراجع عن قراره بعد انتقادات في مواقع التواصل الاجتماعي.

وفرضت إسبانيا عزلا شاملا لأربعة أسابيع كجزء من حالة طوارئ لمكافحة انتشار فيروس كورونا المستجد، رغم أن بعض القيود ستُخفف اعتبارا من يوم الاثنين مع استعداد بعض الأعمال للعودة.

وقال سوسييداد يوم الأحد إن لاعبيه سيواصلون التدريبات الفردية في منازلهم لكنه أكد أنه لم يكن ينوي عودة التدريبات الكاملة بسبب مخاطر الاختلاط.

وأضاف النادي في بيان : نريد تذكير الجميع بأن قرار ريال سوسييداد كان بمنح لاعبي الفريق الأول خيار مواصلة المران المنفرد في مركز زوبيتا التدريبي، لم يكن اللاعبين ليتدربوا كمجموعة أبدا وكل لاعب قد يقرر ما إذا كان سيتدرب في منزله أو في النادي مع الامتثال لكل إجراءات السلامة التي أوصت بها السلطات الصحية. ندرك مسؤولياتنا ولهذا السبب يعمل ريال سوسييداد على خطة لعودة اللاعبين والموظفين لأعمالهم وتضع سلامتهم فوق أي اعتبار.

وبلغت حصيلة الوفيات من فيروس كورونا في إسبانيا 16972 يوم الأحد فيما وصل عدد حالات الإصابة المؤكدة إلى 166019 رغم أن العزل الشامل ساهم في انخفاض معدل الوفيات بعد أن بلغ ذروته في بداية أبريل.

وكان سوسييداد يقدم موسما رائعا قبل توقف منافسات كرة القدم في إسبانيا في مارس ثم تأجيلها حتى إشعار آخر، إذ يحتل المركز الرابع في الدوري وبلغ نهائي كأس ملك إسبانيا حيث من المفترض أن يواجه أتلتيك بيلباو.