.
.
.
.

النمسا تسمح للأندية باستئناف التدريبات

نشر في: آخر تحديث:

قالت الحكومة النمساوية يوم الأربعاء، إنه بوسع فرق كرة القدم المحترفة استئناف التدريبات للاستعداد لاستكمال الموسم الجاري الذي سيقام دون حضور مشجعين بسبب جائحة فيروس كورونا.

وأضافت الحكومة أنه عند استئناف الدوري فإن رابطة المسابقة ستكون مسؤولة عن إجراء اختبارات فيروس كورونا على اللاعبين قبل 48 ساعة من بدء كل مباراة.

وأصبحت النمسا واحدة من الدول الأوروبية التي تخفف إجراءات العزل العام، المفروضة لاحتواء انتشار الفيروس، وسمحت لآلاف المتاجر باستئناف نشاطها من جديد أمس الثلاثاء.

ويوم الأربعاء، قال فيرنر كوجلر نائب المستشار النمساوي، ووزير الرياضة، إنه يمكن للأندية المحترفة استئناف التدريبات من يوم الاثنين. وتوقفت مسابقة الدوري منذ الثامن من مارس.

وأضاف أنه يجب أن تبدأ التدريبات بتقسيم التشكيلة إلى مجموعات صغيرة من ستة لاعبين على أن يبقى اللاعبون الستة في المجموعة ذاتها وهي نفس الإرشادات في ألمانيا حيث بدأت الفرق المران منذ أيام.

ولم يوضح كوجلر موعدا لاستئناف الدوري لكنه قال : نحن كحكومة اتحادية نريد أن يصبح ذلك ممكنا. لا نريد أن نقف حائلا، بينما تكهنت وسائل إعلام محلية بإمكانية استئناف النشاط في مايو.

وأضاف أن اختبارات فيروس كورونا ستجرى على كافة اللاعبين وأفراد الجهاز الفني تحت إشراف رابطة الدوري.