.
.
.
.

بلاتر يقترح سحب تنظيم المونديال من قطر ونقله إلى أميركا

نشر في: آخر تحديث:

اعتبر السويسري جوزيف بلاتر رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" سابقاً، أن الولايات المتحدة الأميركية ستكون الخيار المناسب لاستضافة كأس العالم 2022 وذلك وسط اتهامات فساد جديدة تحيط بطريقة حصول قطر على حق تنظيم المونديال.

وقال بلاتر في تصريحات لمجلة "بيلد" الألمانية ونقلها موقع "إي.إس.بي.إن" الأميركي يوم الأربعاء: وسط اتهامات الفساد الجديدة حول ملف قطر 2022، أرى أن ألمانيا قادرة على استضافة المونديال، لكن هذا يعني أن كأس العالم سيقام مرتين متتاليتين في أوروبا، ولهذا لا أرى أنها الخيار الأول. وأردف: الولايات المتحدة ستكون الخيار المناسب، إذ يمكن لأميركا استضافة كأس العالم 2022 بدلاً من المونديال الذي يتبعه، الأمر ليس معقداً، كذلك اليابان من الممكن أن تستضيف البطولة، كونها تقدمت بطلب لاستضافة مونديال 2022.

وواصل: من حسن الحظ أن مونديال 2022 سيكون بتواجد 32 منتخباً وليس 48، وهذا يعني أن الجهد الذي سيبذل في تنظيم البطولة مماثل لما فعلته روسيا في المونديال الأخير.

وفي مطلع الشهر الحالي، اتهم المدعي العام الأميركي الملف القطري بتقديم رشى إلى عدة مسؤولين بارزين في "فيفا" منهم الترينيدادي جاك ورانر، مقابل الحصول على حق استضافة البطولة.

وستقام بطولة كأس العالم 2022 بين شهري نوفمبر وديسمبر بمشاركة 32 منتخباً، فيما سيكون مونديال 2026 الذي ستستضيفه الولايات المتحدة الأميركية والمكسيك وكندا بمشاركة 48 منتخباً.