.
.
.
.

إبراهيموفيتش لا يمانع انتقاله إلى هاماربي

نشر في: آخر تحديث:

تمسك زلاتان إبراهيموفيتش ببصيص الأمل في انتقاله للعب في هاماربي وإن كانت الفرص قليلة عندما يبدأ موسم كرة القدم في السويد بعد جائحة فيروس كورونا.

ويتدرب المهاجم البالغ عمره 38 عاما، الذي انضم إلى ميلان في ديسمبر الماضي، مع هاماربي الذي اشترى أسهما به العام الماضي في ظل توقف دوري الدرجة الأولى الإيطالي. وعزز هذا تطلعات الجماهير السويدية في عودة إبراهيموفيتش للعب في ستوكهولم.

وقال إبراهيموفيتش في مقابلة لموقع (دي بلاي) السويدي على الانترنت يوم الجمعة "لدي عقد مع ميلان حاليا ويجب أن ننتظر لنرى كيف ستنتهي الأمور هناك، اذا انتهت".

وأضاف "لا توجد قرارات رسمية حتى الآن. لطالما قلت إنني أود لعب كرة القدم قدر المستطاع ولا أحد يعرف ما يحدث في المستقبل".

وتابع إبراهيموفيتش الذي أغضبت علاقته بهاماربي غضب جمهور المنافس مالمو الذي بدأ معه مسيرته "يجب أن أعود إلى إيطاليا لأكمل عقدي كمحترف. تحدث الكثير من الأمور. من كان يعرف أن فيروس كورونا سيدخل في الصورة ويقلب أوضاع العالم في أسبوعين؟. سنرى ما سيحدث ولا أفكر في شيء حاليا سوى عقدي مع ميلان. أريد مواصلة اللعب قدر المستطاع. هل سألعب في الدوري السويدي؟ لا اعرف. قلت دائما إنني أود اللعب هنا لكنني قلت أشياء أخرى وتغيرت الأوضاع".

وعبر إبراهيموفيتش، الذي تضمنت مسيرته اللعب في أكبر أندية أوروبا ومن بينها أياكس أمستردام ويوفنتوس وإنتر ميلان وبرشلونة وباريس سان جيرمان ومانشستر يونايتد، إنه محبط من رد فعل جمهور مالمو بسبب علاقته بنادي هاماربي.

وتعرض تمثال اللاعب خارج استاد مالمو للتشويه بشكل متكرر. وقال "هذا محزن. إذا تدمر التمثال فهذا لا يعني اختفاء تاريخي. تاريخي لا يزال قائما".