يويفا يدعم الاتحادات الأوروبية بـ 236 مليون يورو

نشر في: آخر تحديث:

أعلن الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا) يوم الاثنين أنه سدد مبلغا مقداره 236,5 مليون يورو إلى أعضائه الـ55 من أجل مساعدتها لتخطي الصعوبات التي تواجهها جراء فيروس كورونا المستجد.

وتأتي هذه المساعدات ضمن برنامج "هاتريك" الذي يسمح بمساعدة برامج تطوير كرة القدم في كل اتحاد وطني.

وسيحصل كل من الاتحادات الأوروبية الـ55 على 4,3 مليون يورو يستطيع استعمالها من خلال تحديد أولوياته الخاصة من أجل مواجهة التأثير السلبي لفيروس كورونا في كرة القدم على جميع الأصعدة.

وتم اطلاق برنامج "هاتريك" عام 2004 وهو سمح للاتحاد القاري بتوزيع مساعدات بقيمة 2.6 مليار يورو حتى عام 2024.

وكان الاتحاد الأوروبي لكرة قرر الأسبوع الماضي أيضا على إثر اجتماع لجنته التنفيذية قرر دفع 70 مليون يورو للأندية التي تخلت عن لاعبيها لخوض التصفيات المؤهلة لنهائيات كأس أوروبا 2020 التي تأجلت إلى العام المقبل بسبب فيروس كورونا المستجد، ودوري الأمم الأوروبية.

وكان مقررا دفع هذه المبالغ بمجرد انتهاء مباريات الأدوار الفاصلة المؤهلة لكاس أوروبا 2020 التي كانت مقررة في مارس الماضي وتم تأجيلها بسبب توقف المسابقات على خلفية فيروس "كوفيد-19".

وأوضح الاتحاد الأوروبي في بيان أنه في إطار هذه الدفعة المسبقة والجزئية، سيتلقى 676 فريقا من الدول الـ55 الأعضاء في الاتحاد القاري، مبالغ تتراوح بين 3200 و630 ألف يورو.

كما أعلن الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) يوم الجمعة الماضي أنه سيبدأ في الأيام المقبلة، دفع نحو 150 مليون دولار الى الاتحادات الوطنية، هي عبارة عن دفعات مستحقة سيتم تسديدها بشكل مبكر، لمواجهة تبعات أزمة فيروس كورونا المستجد.

وكان رئيس الفيفا، السويسري جاني إنفانتينو، قد أكد مطلع أبريل في رسالة إلى الاتحادات الـ211 المنضوية تحت عضوية الاتحاد الدولي، ان الأخير سيدفع بشكل مبكر هذا العام مستحقات عائدة لها ضمن برنامج "فوروارد" وأشار في بيان رسمي يعني هذا الإجراء أن مبلغاً إجماليا يناهز 150 مليون دولار سيوزع على الاتحادات الوطنية الـ211.