.
.
.
.

الحكومة الإسبانية تسمح للأندية باستئناف التدريبات

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت الحكومة الإسبانية يوم الثلاثاء أنها ستسمح للرياضيين المحترفين، بمن فيهم لاعبو الدوري المحلي لكرة القدم، باستئناف التمارين الفردية بدءا من الرابع من مايو المقبل.

وتم تعليق مباريات "الليغا" منذ 12 مارس الفائت على خلفية تفشي فيروس كورونا المستجد.

واعتبر رئيس الوزراء بيدرو سانشيز أن هذا القرار هو الخطوة الأولى ضمن إطار تخفيف إجراءات الاغلاق التام المفروض في البلاد، والتي ستحدث على أربع مراحل على امتداد شهرين.

وقال سانشيز: المرحلة الأولى، او المرحلة الصفر، هي التحضير للمرحلة الانتقالية أو مرحلة تخفيف الاجراءات التي نحن فيها الآن.

وتابع: في أفضل السيناريوهات، ستتطلب هذه المرحلة من تخفيف الاجراءات ما لا يقل عن ستة أشهر، فيما نأمل الا تتجاوز الثمانية أشهر في كل اسبانيا. لذا فإن معاودة التمارين بصورة كاملة وجماعية ستكون في مراحل مقبلة. وسيتيح هذا القرار إلى الأندية استئناف التمارين الفردية بين اللاعبين، وهو بروتوكول اتفق عليه الاتحاد الاسباني لكرة القدم مع رابطة الدوري في مطلع شهر أبريل الجاري.

وأفادت تقارير محلية أن على اللاعبين أن يخضعوا لفحص فيروس "كوفيد-19" قبل العودة إلى التمارين.

كما سيطلب منهم الوصول إلى التدريبات مرتدين ثيابهم في المنزل، بما فيها الكمامات والقفازات، حيث سيسمح بتواجد ستة لاعبين كحد اقصى على أرض الملعب في الوقت عينه.

وأدى فيروس كورونا المستجد إلى ما يقارب 24 ألف وفاة في اسبانيا التي تعتبر ثالث أكثر البلدان تضررا بعد الولايات المتحدة وإيطاليا لناحية الوفيات.