.
.
.
.

الاتحاد الفرنسي والرابطة يتقبلان قرار انتهاء الموسم

نشر في: آخر تحديث:

تقبل نويل لو غريه رئيس الاتحاد الفرنسي لكرة القدم انتهاء الموسم الحالي، بعدما أصدرت الحكومة قرارا بأنه لا يمكن إقامة الأحداث الجماهيرية والأحداث الرياضية الاحترافية في البلاد حتى سبتمبر المقبل بسبب أزمة انتشار وباء فيروس كورونا.

وقال لو غريه في تصريحات لصحيفة "ليكيب" الفرنسية يوم الأربعاء: قرار إيقاف المباريات هو القرار الصحيح. الأولوية للصحة.

وفسر رئيس وزراء فرنسا إدوار فيليب يوم الثلاثاء كيفية قيام فرنسا بتخفيف الغلق الكلي للبلاد ولكنه قال للبرلمان إن موسم 2019 / 2020 للرياضة المحترفة لن يستكمل.

كما تقبلت رابطة الدوري الفرنسي القرار وذكرت أنها تنوي عقد اجتماع عام لمناقشة ما إذا كانت ستمنح اللقب من عدمه وإذا كان هناك صعود وهبوط أم لا.

ويتصدر باريس سان جيرمان الدوري الفرنسي بفارق 12 نقطة عن أقرب ملاحقيه، ولكن في الجزء السفلي من الجدول فإن الفرق الهابطة لم تتضح بعد.

واقترح جان-ميشيل أولاس، رئيس نادي ليون، خوض دور فاصل- علما بأن فريقه يحتل المركز السابع ومن غير المحتمل أن يحتل مركزا من المراكز التي تؤهل صاحبها للعب في أوروبا.

ويأمل لو جريه في إنقاذ كأس فرنسا وإقامة المباراة النهائية بين باريس سان جيرمان وسانت إتيان مطلع أغسطس.

ومع ذلك، لا يلغي باريس سان جيرمان من حساباته موسمه حاليا، لاسيما وأن الفريق مازال ينافس في دوري أبطال أوروبا، الموقوف حاليا من قبل الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا).

ويؤخذ بعين الاعتبار قيام يويفا بإنهاء المسابقة التي توقفت من دور الستة عشر في أغسطس.