.
.
.
.

الحكومة الإسبانية تسمح للأندية بإجراء اختبار كورونا للاعبين

نشر في: آخر تحديث:

أعطت الحكومة الإسبانية الضوء الأخضر للرياضيين المحترفين للخضوع لفحص فيروس كورونا من جانب أنديتهم اعتبارا من الرابع مايو القادم، الأمر الذي ربما يمهد الطريق لعودة الدوري الإسباني لكرة القدم المتوقف حاليا.

واجتمع المجلس الرياضي الوطني اليوم الخميس مع فريق عمل لبحث شؤون الرياضة في البلاد خلال أزمة الفيروس، التي تضم رابطة الدوري الإسباني واتحاد لاعبي كرة القدم الإسبان واللجنة الأولمبية الإسبانية وإدارتي ريال مدريد وبرشلونة وغيرها من الهيئات الرياضية الهامة.

وأعلن المجلس الرياضي الوطني أن وزارة الصحة الإسبانية وافقت على بروتوكول عودة أندية كرة القدم الإسبانية للتدريب، ضمن القواعد التي وضعتها الحكومة مع تخفيف الإغلاق في إسبانيا اعتبارا من الرابع مايو المقبل.

وبناء على ذلك، سيتم السماح للرياضيين بالعودة إلى ساحة التدريب ولكن بشكل فردي، مع الحفاظ على قواعد التباعد الاجتماعي.

وأضاف المجلس في بيانه : فيما يتعلق بالاختبارات التشخيصية للكشف عن فيروس كورونا، فقد أبلغ المجلس الحاضرين أن الخدمات الطبية لأندية الدوري المحترفة، والتي تتحدث دائما في سياق المرحلة صفر من خطة خفض الاجراءات الاحترازية ، يجوز تنفيذها وفقا للقرار الوزاري الصادر لهذا الغرض من وزارة الصحة.

يذكر أنه تم تعليق النشاط الكروي في إسبانيا لأجل غير مسمى خلال الأزمة الصحية، لكن خافيير تيباس رئيس رابطة الدوري الإسباني أعرب عن أمله في أن تعود المسابقة مرة أخرى، رغم إلغاء الموسم الحالي في دول أخرى، من بينها فرنسا وهولندا، مؤخرا.