.
.
.
.

طبيب نفسي يتوقع عدة فوائد لـ"مباريات الأشباح"

نشر في: آخر تحديث:

أبدى الطبيب النفسي الشهير راينهارد هالر، تأييده لمقترح استئناف مباريات كرة القدم دون حضور جماهير، قائلا إن ذلك سيكون جيدا لصحة اللاعبين ومعنويات المشجعين، خلال أزمة وباء فيروس كورونا المستجد "كوفيد-19".

وقال الطبيب النمساوي في مقابلة لصحيفة "فرانكفورتر ألغماينه تسايتونغ" الألمانية يوم الخميس، إنه لا يحب مصطلح مباريات الأشباح الذي يستخدم على نطاق واسع، وأضاف: من هم الأشباح؟ لاعبو كرة القدم، أم المشجعين غير المتواجدين أم أن هناك شيئا يحوم فوق الاستاد الخالي؟.

لكنه قال إن خيار إقامة المباريات بدون جمهور، هو جيد في ضوء الظروف الحالية، وأضاف: بالطبع كان الأفضل أن تحضر روح الجماهير، من خلال امتلاء الاستادات. ولكن من حيث الاحتياجات النفسية، يمكن حتى للمباراة بدون جمهور أن تفعل الكثير.

وقال الطبيب النفسي والاستشاري البالغ من العمر 68 عاما إن نسبا عالية من العدوانية والإحباط تراكمت لدى الناس خلال أزمة وباء كورونا، وأشار إلى أن إقامة المباريات بدون جماهير، ستشكل طريقة صحية للاعبين والمشجعين لبذل الطاقة وتوجيه مشاعرهم الجياشة.

وذكرت مجلة "كيكر" الرياضية الألمانية عبر موقعها على الإنترنت مساء الأربعاء أن اختبارات إقامة المباريات بدون جمهور في مسابقتي دوري الدرجتين الأولى والثانية لكرة القدم بألمانيا ستبدأ يوم الخميس.

وتعقد المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل مؤتمرا عن بعد مع رؤساء وزراء الولايات يوم الخميس، وسيكون الدوري الألماني ضمن جدول الأعمال، ويأمل مسؤولو الكرة وجماهيرها في أن يشهد المؤتمر نتائج إيجابية فيما يتعلق بعودة كرة القدم المتوقفة منذ منتصف آذار/مارس.