.
.
.
.

رابطة الدوري الإيطالي تناقش مع الحكومة إجراءات استئناف النشاط

نشر في: آخر تحديث:

قالت رابطة دوري الدرجة الأولى الإيطالي لكرة القدم يوم الجمعة، إنها ستدخل في حوار بناء مع الحكومة بشأن إمكانية استئناف النشاط وذلك بعد أسبوع مضطرب واستمرار الغموض بشأن إنهاء الموسم الحالي.

وتوقف الدوري الإيطالي في التاسع من مارس الماضي بسبب جائحة فيروس كورونا.

وقال فينشنزو سبادافورا وزير الرياضة الإيطالي يوم الأربعاء الماضي، إنه يبدو من غير المرجح استئناف الموسم وسط خلاف بشأن القواعد الحكومية للعودة للتدريب. وقال أيضا إنه ليس جميع الأندية تريد استئناف الموسم.

وسجلت إيطاليا 27967 حالة وفاة بفيروس كورونا بينما بلغت الإصابات 205463 حالة رسميا منذ بداية الجائحة هناك في 21 فبراير الماضي.

وقالت رابطة الدوري في بيان إن رئيسها باولو دال بينو أبلغ الأعضاء إنه : على استعداد للدخول في حوار بناء ومتعاون مع الحكومة. وأضاف البيان أن موقف دال بينو يحظى بدعم كامل من كافة الأندية.

وأعلنت الحكومة الإيطالية يوم الأحد الماضي أن الرياضيين المحترفين في الألعاب الفردية يمكنهم البدء في التدريبات في المراكز الرياضية بداية من الاثنين المقبل بينما سينتظر الرياضيون في الألعاب الجماعية مثل كرة القدم الانتظار حتى 18 مايو الحالي.

وانتقدت بعض الأندية هذه الإجراءات ومنها روما ولاتسيو التي قالت إن لاعبي كرة القدم يجب أن يسمح لهم أيضا بالتدريب بشكل فردي في ملاعب الأندية بداية من الاثنين المقبل.

وقال اتحاد اللاعبين إن القرار غير منطقي ويمكن أن يزيد المخاطر على اللاعبين لأن بعضهم قد يركض في الأماكن العامة للحفاظ على جاهزيتهم.

وقال سبادافورا إن الارشادات الطبية التي وضعها الاتحاد الإيطالي لكرة القدم لاستئناف التدريبات غير كافية.

وأضاف أن الدوري قد لا يتم استئنافه على الإطلاق. مشيرا إلى أن فرنسا وهولندا ألغت الدوري لديها بالفعل.

وبعدها قال غابرييلي جرافينا رئيس الاتحاد الإيطالي إنه لن يوفق أبدا على إلغاء الموسم لأن ذلك سيعني وفاة كرة القدم.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة