.
.
.
.

بوغبا يستفيد من فترة العزل المنزلي باستعادة لياقته

نشر في: آخر تحديث:

كشف الفرنسي بول بوغبا لاعب نادي مانشستر يونايتد الإنجليزي لكرة القدم أنه يستفيد من فترة الإقفال التام المفروض بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد، من أجل استعادة لياقته البدنية بعد أن أبعدته الإصابات عن غالبية فترات الموسم.

ولعب بوغبا ثماني مباريات فقط مع يونايتد هذا الموسم قبل تعليق المنافسات الكروية بسبب انتشار "كوفيد-19" مارس الماضي، بما فيها الدوري الممتاز.

ولم يخض اللاعب المتوج بكأس العالم 2018 مع منتخب فرنسا أي مباراة في العام 2020 بسبب مشاكله المتواصلة في كاحله. إذ تعود آخر مواجهة خاضها إلى الفوز أمام نيوكاسل في الدوري في 26 ديسمبر الماضي.

ويواصل لاعب يوفنتوس الايطالي السابق إعادة التأهيل والتمارين خلال فترة الإقفال التام وسط آمال بالعودة إلى أرض الملعب في حال استئناف الدوري في الصيف.

وقال لاعب خط الوسط لموقع النادي الرسمي: لدي صالة تدريبات صغيرة في منزلي. بإمكاني القيام ببعض التمارين والركض وركوب الدارجة، الخروج والتمرن مع الكرة. أبقي نفسي منشغلا وبصحة جيدة.

وتابع : يجب أن نبقى متحفزين، ليس هناك خيار آخر، إنها فترة لا نعرف إلى متى ستمتد على هذا النحو ولكن لا زال لدي أهداف، ويوما مما نأمل أن ينتهي هذا الوباء ومن ثم نعود إلى الملاعب لذا يجب أن نكون جاهزين.

وكشف بوغبا انه على تواصل دائم مع زملائه في يونايتد خلال فترة الحجر الصحي مؤكدا أنهم يلتزمون بتعليمات النادي بما خص نظام اللياقة البدنية من المنزل.

وارتبط بوغبا بالرحيل عن فريق المدرب النرويجي أولي غونار سولشاير الذي يحتل المركز الخامس في الدوري في وقت سابق من الموسم، إلا ان عودته الى المنافسات قد تعزز آمالهم بالتأهل إلى دوري الأبطال الموسم المقبل في حال استئناف الدوري.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة