.
.
.
.

الشاب هافيرتز يحمل آمال ليفركوزن الأوروبية

نشر في: آخر تحديث:

نجح النجم الألماني الشاب كاي هافيرتز في إثبات قدرته على إحداث الفارق مجدداً في صفوف باير ليفركوزن عندما سجل هدف الفوز الوحيد على فرايبورغ، ليعزز آمال فريقه الطامح بالمشاركة في دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل.

وسجل هافيرتز هدفا في الدقيقة 54 ليقود ليفركوزن إلى فوز صعب على مضيفه مساء الجمعة في افتتاح منافسات المرحلة التاسعة والعشرين من الدوري الألماني لكرة القدم، وعقب المباراة، علق كاي عبر حسابه بموقع شبكة التواصل الاجتماعي تويتر قائلا :العمل الجاد، ثلاث نقاط، وهو ما أظهر لاعب خط الوسط من خلاله أنه بحال جيد.

وكشف بيتر بوش المدير الفني لباير ليفركوزن أن الإصابة التي أجبرت هافيرتز على الخروج خلال مباراة الجمعة بعد دقائق قليلة من تسجيل الهدف، لن تمنع مشاركته في المباراة المقبلة للفريق المقررة أمام بايرن ميونخ.

ويعلق باير ليفركوزن أمال كبيرة على مشاركة هافيرتز في المباراة أمام بايرن ميونخ، لإبقاء طموحات الفريق في الحصول على بطاقة المشاركة بدوري الأبطال في الموسم المقبل.

وسجل هافيرتز الهدف الخامس له خلال أربع مباريات للفريق منذ استئناف منافسات "البوندسليغا" في 16 مايو بعد فترة التوقف بسبب أزمة وباء فيروس كورونا المستجد "كوفيد-19".

وتبادل هافيرتز الكرة ببراعة مع ليون بيلي وتحدى الرقابة الدفاعية اللصيقة ليسدد كرة مرت بين ساقي الحارس ألكسندر شفولو في طريقها إلى الشباك.

ولم يستطع كريستيان سترايش المدير الفني لفرايبورغ إخفاء إعجابه بمهارة كاي هافيرتز، قائلا : إنه نجح في هز الشباك بعد أكثر من تمريرة رائعة، كاي لاعب رائع.

ووصفت صحيفة "كولنر شتات-أنتسايغر"، في عددها الصادر يوم السبت، هافيرتز بأنه النجم الشاب الرائع لكرة القدم الألمانية، وأضافت: قبل وقت طويل كانت هذه الأهداف تسمى (هدف مولر) نسبة إلى جيرد مولر، الذي يعد أفضل مهاجم على الإطلاق في الفرص داخل منطقة الجزاء.

ولا شك في أن هافيرتز ما زال أمامه طريق طويل قبل أن يتمكن من الوضول لمستويات مولر النجم السابق لبايرن ميونخ ومنتخب ألمانيا الغربية سابقا، ولكن تسجيل تسعة أهداف وصناعة أربعة أهداف أخرى خلال عام 2020، كان إنجازا انفرد به هافيرتز على مستوى مسابقات الدوري الأوروبية الخمس الكبرى، كذلك بات أول لاعب يسجل 35 هدفا في البوندسليغا قبل أن يصل عمره إلى 21 عاما.

وشارك هافيرتز بالفعل في سبع مباريات مع المنتخب الألماني، ويتردد أنه يشكل هدفا مهما لبايرن ميونخ وأندية بارزة أخرى في أوروبا، رغم أن عقده مع ليفركوزن يستمر حتى عام 2022، لكن الكثيرين يتوقعون انتقاله لفريق آخر هذا الصيف.

ومع ذلك، ربما لن يكون الأمر سهلا نظرا للأزمة التي تسبب فيها وباء فيروس كورونا المستجد والتي تجعل من الصعب على بعض الأندية دفع المقابل المالي المطلوب لضمه، والذي يتردد أنه يبلغ 100 مليون يورو.

ومن ناحيته، لم يستبعد هافيرتز الانتقال للعب خارج ألمانيا، وقد أبدى رغبته في المشاركة بدوري أبطال أوروبا رغم أنه يشعر بارتياح شديد مع ليفركوزن، إذ قال في تصريحات لصحيفة "بيلد" الألمانية في أبريل الماضي: أرغب أيضا في اتخاذ الخطوة المقبلة في مسيرتي في مرحلة ما. هذا هو طموحي.

واستعاد ليفركوزن توازنه بعد الهزيمة الثقيلة التي مني بها أمام فولفسبورغ بأربعة أهداف مقابل هدف وحقق الانتصار في مباراة يوم الجمعة ليظل داخل إطار المنافسة بقوة على التأهل لدوري الأبطال، إذ يحتل المركز الثالث برصيد 56 نقطة، بفارق نقطة واحدة أمام لايبزيغ وثلاث نقاط أمام مونشنغلادباخ، وذلك انتظار لنتائج باقي مباريات المرحلة التاسعة والعشرين.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة