.
.
.
.

"باقة زهور" تعيد أتلتيكو مدريد إلى المراكز المتقدمة

نشر في: آخر تحديث:

اتصل كوكي قائد أتلتيكو مدريد بواحدة من أشهر مشجعي فريقه قبل مباراته يوم السبت في مواجهة ضيفه ريال بلد الوليد وطلب منها الاستمرار في ممارسة تقليد قديم يتمثل في وضع باقة من الزهور في أرض الملعب كما اعتادت أن تفعل منذ مدة طويلة قبل كل مباراة للنادي في ملعبه لمنح الفريق التوفيق وهو ما حدث بالفعل.

ومنذ 1996 وضعت مارغاريتا لوينغو (73 عاماً) باقة من الزهور عند أحد أركان الملعب قبل كل مباراة للفريق في ملعبه حتى يحالف الخط النادي، لكنها لم تتمكن من التوجه للاستاد يوم السبت في ظل القيود المفروضة على تواجد الجمهور في الملاعب خوفا من انتشار العدوى بفيروس كورونا المستجد "كوفيد-19".

وحرص كوكي على استمرار هذا التقليد وتحدث إلى لوينجو عبر تقنية الفيديو قبل مباراة فريقه في دوري الدرجة الأولى الإسباني لكرة القدم وخلال ذلك قام بوضع باقة الزهور في الركن الذي طلبته في ملعب "واندا متروبوليتانو".

وفي الفيديو الذي نشره النادي عبر موقعه الرسمي على الإنترنت قال لاعب الوسط كوكي للمشجعة : سأضع الباقة هنا ونأمل أن يجلب هذا الحظ لنا ونحقق الفوز ونحرز هدفا من ركلة ركنية.

وتحققت تمنيات كوكي عندما نفذ ركلة ركنية أحرز منها زميله فيتولو هدفا كان الوحيد في المباراة في الدقيقة 81 لكن بفضله حقق أتلتيكو الفوز الذي تقدم على أثره للمركز الثالث بين فرق البطولة.

ووضعت لوينغو أول باقة من الزهور في ملعب الفريق السابق قبل مباراته أمام أتلتيك بلباو في 1996 بهدف التعبير عن إعجابها بمهارات وقدرات لاعب الوسط الصربي ميلينكو بانتيتش في تنفيذ الركلات الثابتة.

وفي مقابلة إذاعية في 2017 تذكرت لوينغو هذا قائلة: وضعت أربع زهور من أجله عند زاوية العلم وعندما سألني الناس عن السبب قلت لهم إنهم يمثلون الأهداف الأربعة التي سنحرزها.

وبالفعل فاز أتلتيكو في المباراة 4-1 بعد أن أحرز بانتيتش هدفا وهيأ هدفين وحافظت لوينغو على هذا التقليد حتى بعد رحيل بانتيتش عن النادي وانتقال أتلتيكو إلى ملعبه الجديد "واندا متروبوليتانو" في 2017 رغم أنها تقيم على مسافة 150 كيلومترا عن ملعب ناديها المفضل.