.
.
.
.

بيولي يتجاهل مستقبله مع ميلان.. ويركز على نابولي

نشر في: آخر تحديث:

أكد ستيفانو بيولي مدرب ميلان إنه لا يفكر في مستقبله بعد فوز فريقه على يوفنتوس متصدر دوري الدرجة الأولى الإيطالي لكرة القدم يوم الثلاثاء في خضم تقارير واسعة النطاق عن اقترابه من الرحيل ليحل محله الألماني رالف رانغنيك في نهاية الموسم.

وأبلغ بيولي الصحفيين بعد أن قلب ميلان تأخره بهدفين إلى فوز 4-2 أتوقع: فقط التركيز على الوظيفة التي أؤديه، ولا يمكنني إهدار طاقتي في التفكير حول مواقف ليس لي أي يد فيها. علينا استعادة طاقتنا والتفكير في المباراة التالية ضد نابولي.

وامتلأت وسائل الإعلام الإيطالية في الأشهر الأخيرة بتقارير حول رغبة النادي في تعيين رانغنيك وذكرت العديد من المؤسسات الإعلامية يوم الاثنين أن الطرفين توصلا لاتفاق، لكن بيولي تحدث بوجهة نظر فلسفية وقال: أفكر في المباراة التالية وفي العمل مع هؤلاء اللاعبين الذين أشعر بالكثير من الرضا عنهم. أصبحنا فريقا لأننا نعرف بعضنا بعضا ونعرف مواطن قوتنا وضعفنا. أنا سعيد هنا وفخور وأتوق لإنهاء الموسم بشكل قوي. أحب وجودي مع الفريق ولا يهمني ما سيحدث.

وأشرف بيولي على تغيير مثير للإعجاب في ميلان منذ الخسارة المذلة 5-0 أمام أتلانتا في آخر مباراة قبل العطلة الشتوية. وتابع : الفريق اتحد في مواقف صعبة والكل كان يفكر في العمل فقط. إنهم يؤمنون بأنفسهم، فكل الإشادة للاعبين لأنهم أظهروا عقلية وروحا في غاية الروعة.