.
.
.
.

لوتارو: إنتر مستعد لتحقيق "أشياء رائعة" أمام إشبيلية

نشر في: آخر تحديث:

أكد لاوتارو مارتينيز مهاجم إنتر ميلان أن فريقه مستعد لتحقيق أشياء رائعة بعد أن سجل هدفين ليقود الفريق الإيطالي إلى نهائي أول بطولة أوروبية له في عقد كامل بفوز ساحق 5-صفر على شاختار دونيتسك في قبل نهائي الدوري الأوروبي لكرة القدم يوم الاثنين.

وسجل مارتينيز الهدف الأول بضربة رأس جيدة في الشوط الأول ليرفع حصيلته هذا الموسم إلى 20 هدفا بجميع المسابقات، قبل أن يضيف الهدف الثالث في الشوط الثاني ليبدد آمال شاختار في تعديل النتيجة.

وأكمل هدفان من روميلو لوكاكو الانتصار الكبير وهو أكبر فوز يتحقق على الإطلاق في مباراة واحدة بقبل نهائي كأس الاتحاد الأوروبي أو الدوري الأوروبي ليضرب إنتر موعدا مع إشبيلية في المباراة النهائية في كولون يوم الأحد المقبل.

وقال مارتينيز: كانت ليلة مذهلة، هذا شيء كنا نحلم به. أثبتنا أن إنتر مستعد لتحقيق أشياء رائعة، نحن مستعدون للنهائي، أنا سعيد للغاية بأهدافي لأنني مررت بفترة صعبة على صعيد
تسجيل الأهداف، لكن سعادتي أكبر بالفريق، نحن نتطور يوما بعد يوم، وهناك مزيج مثالي بين الشباب والخبرة.

وكان أنطونيو كونتي، الذي سيظهر في أول نهائي أوروبي كمدرب بعد خسارته في قبل نهائي الدوري الأوروبي مع يوفنتوس عام 2014 ، سعيدا على نحو مماثل، وقال: العديد من لاعبي فريقي يواجهون هذا النوع من المباريات لأول مرة في مسيرتهم، يمتلك إشبيلية خبرة كبيرة وفاز بهذه البطولة عدة مرات، لكننا على استعداد لمحاولة جلب السعادة لجماهيرنا. يجب أن يشعروا بالفخر بهؤلاء اللاعبين لأنهم يبذلون كل ما في وسعهم.

وتعرض شاختار الأوكراني لأثقل هزيمة أوروبية منذ خسارته 6-0 أمام مانشستر سيتي في دوري أبطال أوروبا في نوفمبر 2018.