.
.
.
.

ملقا الإسباني يسرح عدداً كبيراً من لاعبيه

نشر في: آخر تحديث:

قرر ملقا المنافس في دوري الدرجة الثانية الإسباني لكرة القدم تسريح مجموعة من لاعبي الفريق الأول في محاولة لتحسين الوضع المالي المتعثر.

وقال ملقا في بيان: إعادة الهيكلة جزء من خطة مالية جديدة نأمل أن تخرج النادي من أزمته المعقدة التي ما زلنا نعاني منها رغم الجهود الأخيرة، والإدارة مجبرة على اتخاذ هذه الخطوة من أجل مصلحة النادي ونأمل أن يتفهم حاملو التذاكر الموسمية وجماهير النادي هذه الخطوة، فالهدف الوحيد هو إعادة الأمل للنادي.

ولم يكشف البيان عن عدد اللاعبين الراحلين، لكن صحيفة ماركا قالت إن عشرة لاعبين قد يغادرون النادي، وأضافت أن النادي سيبقي فقط على اللاعبين الذين يوافقون على خفض رواتبهم بنسبة 80 بالمئة على الأقل بحد أقصى 200 ألف يورو.

واشترى الشيخ القطري عبد الله بن ناصر آل ثاني النادي في 2010، وبعد ثلاثة أعوام تأهل إلى ربع نهائي دوري أبطال أوروبا، لكن التمويل توقف واضطر ملقا لبيع أفضل لاعبيه، ومن بينهم رود فان نيستلروي وسانتي كازورلا وجوليو بابتيستا للتوافق مع اللوائح المالية للبطولة.

ورحل إيسكو وخواكين بعد ذلك، واستمر تراجع النادي ليهبط إلى الدرجة الثانية في 2018 واحتل المركز 15 في الدرجة الثانية الموسم الماضي.

وفي فبراير تم استبعاد عبد الله بن ناصر من رئاسة النادي لمدة ستة أشهر بسبب سلسلة من الاتهامات تضمنت استيلاء على أموال بصورة غير قانونية، وتم تعيين الحارس القضائي خوسيه ماريا مونيوز لإدارة النادي خلال هذه الفترة.