.
.
.
.

بعد اعتقاله في اليونان.. يونايتد يمنح قائده فترة راحة

نشر في: آخر تحديث:

كشف تقرير إخباري يوم الاثنين، أن مانشستر يونايتد الإنجليزي لكرة القدم سيمنح قائد فريقه هاري ماغواير فترة راحة أطول، بعد إلقاء القبض عليه والقضية التي تورط بها في اليونان في وقت سابق من أغسطس الجاري.

ومن المفترض أن يعود اللاعبون غير المشاركين في المباريات الدولية، إلى تدريبات مانشستر يونايتد استعدادا للموسم الجديد اعتبارا من يوم الأربعاء، لكن شبكة "سكاي سبورتس" ذكرت اليوم أن ماغواير لن يلحق بزملائه قبل مطلع الأسبوع المقبل على الأقل.

وبذلك سيخضع ماغواير للتدريبات لمدة أسبوعين قبل أولى مباريات مانشستر يونايتد في الموسم الجديد والمقررة أمام كريستال بالاس في ملعب أولد ترافورد في 19 سبتمبر المقبل.

وكان كل من مانشستر يونايتد ومانشستر سيتي قد حصل على أسبوع إضافي قبل بدء مشواره في الموسم الجديد، بقرار من رابطة الدوري الممتاز، بعد أن وصلا إلى مراحل متقدمة في بطولتي الدوري الأوروبي ودوري أبطال أوروبا، على الترتيب.

وكان من المفترض أن ينضم ماغواير إلى المنتخب الإنجليزي مطلع الأسبوع استعدادا لمباراتي دوري أمم أوروبا أمام أيسلندا والدنمارك، لكنه استُبعد من قائمة المنتخب بقرار المدير الفني غاريث ساوثغيت.

وعوقب ماغواير بالسجن 21 شهرا وعشرة أيام لكن مع إيقاف التنفيذ لثلاثة أعوام، إثر إدانته بالاعتداء على رجال الشرطة في اليونان ومحاولة دفع رشوة، ولكن طبقا للقانون اليوناني، سيجرى إعادة المحاكمة بعد أن تقدم اللاعب البالغ من العمر 27 عاما باستئناف، وقال ماغواير إنه واثق من نقض الحكم.