.
.
.
.

تألق مولر يزيد الضغط على مدرب منتخب ألمانيا

نشر في: آخر تحديث:

سيعزّز توماس مولر مجددا تكهنات عودته إلى المنتخب الألماني لكرة القدم، عندما يستهل بايرن ميونخ حملة دفاعه عن لقبه في دوري أبطال أوروبا الأربعاء أمام أتلتيكو مدريد الإسباني وراء أبواب موصدة بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد "كوفيد-19".

وبعد تمريره 21 كرة حاسمة قياسية الموسم الماضي في البوندسليغا، واصل المهاجم المندفع دوما تألقه بتسجيله 5 أهداف و4 كرات حاسمة في الموسم الحالي، إذ سجل ابن الحادية والثلاثين مرتين خلال الفوز الاخير على أرمينيا بيليفيلد 4-1 السبت، عندما حصد زميله الهداف البولندي روبرت ليفاندوفسكي هدفين أيضا.

وأعاد أداؤه الأخير المميز إلى الواجهة تكهنات عودته إلى المنتخب، بعدما استبعده المدرب يواخيم لوف عن المانشافت بعمر 29 عاماً ربيع العام الماضي، إثر السقوط الكارثي في كأس العالم 2018 والفشل في النسخة الأولى في دوري الأمم الأوروبية، لينضم إلى زميليه المخضرمين بطلي العالم 2014 ماتس هوميلس وجيروم بواتينغ.

وانضم لاعب الوسط السابق باستيان شفاينشتايغر إلى الدوليين السابقين ديتمار هامان ولوثار ماتيوس المطالبين بإعادة استدعاء بطل العالم السابق، وقال "شفايني" البالغ 36 عاما لمجلة "كيكر" المتخصصة الاثنين: لو كنت مدربا للمنتخب، يجب أن يكون مولر وبواتنغ في المنتخب الوطني.

وأصبح مولر الشهر الماضي أكثر اللاعبين الألمان نجاحاً في التاريخ على صعيد إحراز الألقاب، متخطيا شفاينشتايغر (26 لقبا)، وذلك بعد تتويجه مع بايرن بلقب كأس السوبر الألمانية.

وقال "القيصر" فرانز بيكنباور أسطورة الفريق البافاري ومنتخب ألمانيا عن أفضل لاعب شاب في مونديال 2010: إنه قائد بحت، ومن الواضح أن شخصيته سوف تكون مفيدة للفريق الوطني.