.
.
.
.

غوارديولا: أتحمل مسؤولية فشل سيتي في دوري الأبطال

نشر في: آخر تحديث:

قال بيب غوارديولا مدرب مانشستر سيتي إنه ما زال يشعر بمسؤوليته تجاه متاعب فريقه في دوري أبطال أوروبا لكرة القدم قبل أن يبدأ النادي الإنجليزي محاولة أخرى لتحقيق اللقب القاري الذي راوغه كثيرا أمام بورتو في دور المجموعات، الأربعاء.

وخرج سيتي من دور الثمانية الموسم الماضي على يد أولمبيك ليون، لتصبح المرة الرابعة على التوالي التي يفشل فيها في تجاوز هذه المرحلة.

وأبلغ المدرب الإسباني مؤتمرا صحافيا يوم الثلاثاء: أشعر بالمسؤولية تجاه ذلك. لم أنجح في قيادة النادي واللاعبين الذين قاتلوا كثيرا. الواقع أن كل فريق ومدرب يجب أن تكون توقعاته عالية لكن الواقع هو أننا لم نقدم المستوى المطلوب، أشعر بالأسف للاعبين لكن هذه فرصة جديدة وسنبدأ مرة أخرى.

وبدأ سيتي مشواره في الدوري الإنجليزي الممتاز بطريقة مهتزة، فخسر 5-2 على أرضه أمام ليستر سيتي ثم تعادل 1-1 مع ليدز يونايتد لكن فريق غوارديولا استعاد بعض الزخم بفوزه 1-صفر على أرسنال في بداية الأسبوع الحالي.

ويتوقع المدرب الإسباني اختبارا صعبا آخر أمام بطل البرتغال، وقال: بورتو من أقوى الفرق في البرتغال، وعقلية الفريق هي تحقيق الفوز كل أسبوع. علينا أن نكون أكثر ثباتا في المستوى ونتحسن في بعض الجوانب. الواقع يقول إن الفوز بالمباريات المقامة على أرضنا في غاية الأهمية من أجل التأهل.

ويغيب عن سيتي الرباعي كيفن دي بروين وغابرييل جيسوس وايمريك لابورت وبنجامين مندي بسبب الإصابة لكن الظهير أولكسندر زينتشنكو تعافى من مشكلة عضلية.

وقال غوارديولا: نتوقع عودة كيفن وايمريك في الأسابيع القليلة القادمة. ربما يستمر غياب جابرييل بعض الوقت ونأمل أن يعودوا سريعا.