.
.
.
.

"يويفا" ينقل مباريات أرمينيا وأذربيجان إلى أرض محايدة

نشر في: آخر تحديث:

أكد الاتحاد الأوروبي لكرة القدم أن التحضير لبطولة كأس أمم أوروبا (يورو 2020) يسير وفقا للخطة المرسومة رغم تواصل الحرب الدائرة بين أرمينيا وأذربيجان بشأن إقليم ناغورنو كاراباخ.

ولكن اللجنة التنفيذية لليويفا قررت في الوقت ذاته إقامة مباريات أرمينيا وأذربيجان سواء على مستوى المنتخب الوطني أو الأندية في البطولات الأوروبية ، على أرض محايدة حتى إشعار أخر.

وذكر بيان "يويفا" : بعد مراقبة متأنية لتقييم الأوضاع التي حدثت في أواخر سبتمبر، يويفا يرى في الوقت الراهن أن شروط إقامة المباريات التابعة له في هاتين الدولتين لم تتحقق.

وتسبب الصراع المسلح بين ارمينيا واذربيجان في نقل مباراة بالدوري الأوروبي ومباراتين بدوري الأمم الأوروبي إلى أرض محايدة.

وتشارك باكو عاصمة أذربيجان مع 11 مدينة أخرى في استضافة يورو 2020 التي تأجلت للعام المقبل بسبب جائحة كورونا.

ومن المقرر أن تستضيف باكو ثلاث مباريات بدور المجموعات ومباراة بدور الثمانية خلال البطولة القارية.

وأكد بيان "يويفا" : الوضع في الإقليم سيتم مراقبته والقرار الذي اتخذته اللجنة التنفيذية لليويفا اليوم لا يؤثر على الخطط الرامية لإقامة مباريات يورو 2020 في باكو في يونيو من العام المقبل.

وأعلن "يويفا" إلغاء النسخة المقبلة من بطولة أوروبا للشباب تحت 19 عاما في ايرلندا الشمالية بسبب فيروس كورونا وقيود السفر.