.
.
.
.

إبراهيموفيتش يثير التكهنات بشأن عودته من اعتزاله الدولي

نشر في: آخر تحديث:

أثار النجم السويدي المخضرم زلاتان إبراهيموفيتش مهاجم ميلان الإيطالي التكهنات حيال عودته عن الاعتزال الدولي، بعدما نشر عبر حسابه على تويتر صورة له بقميص المنتخب السويدي وشارة القائد، وعلق عليها "مضى وقت طويل".

وكان إبراهيموفيتش (39 عاماً) اعتزل اللعب الدولي بعد كأس أوروبا 2016، ولم يلعب للمنتخب الوطني مذاك الحين. لكنه أعاد الشكوك مجدداً الاثنين حيال إمكانية عودته إلى التشكيلة.

وقال مدير المنتخب ستيفان بيترسون في مقابلة مع صحيفة "سبورتبلاديت" الرياضية السويدية، إنه لم يكن على اتصال مؤخراً بإبراهيموفيتش الذي سجل 62 هدفاً في 116 مباراة دولية.

وبحسب الصحيفة نفسها، فإن نادي ميلان لم يتلق أيضاً أي مكالمات من الاتحاد السويدي لكرة القدم بشأن اللاعب.

وهذه ليست المرة الأولى التي يلمح فيها "إيبرا" إلى إمكانية عودته عن الاعتزال، فسبق أن أشار عام 2018 إلى أنه قد يعود عن قرار الاعتزال من أجل المشاركة في مونديال روسيا، لكن الاتحاد دحض تلك الفرضية في وقت لاحق.

وأثبت العملاق السويدي المخضرم الأحد مستواه المتميز عندما ساهم بإعادة ميلان إلى سكة الانتصارات المحلية بقيادته إلى الفوز على مضيفه اودينيزي 2-1، بعدما صنع هدفاً، وسجل آخر في الدقيقة 83 من تسديدة أكروباتية.

ورفع إبراهيموفيتش غلته التهديفية هذا الموسم إلى سبعة أهداف، فعزز صدارته للائحة الهدافين في رابع مباراة له هذا الموسم مع فريقه حيث غاب عن المباراتين الافتتاحيتين بسبب إصابته بفيروس كورونا المستجد.

وتتواجه السويد مع الدنمارك في مباراة ودية في 11 تشرين الثاني/نوفمبر، ثم كرواتيا وفرنسا في 14 و17 من الشهر نفسه توالياً ضمن منافسات الجولتين الخامسة والسادسة من دوري الأمم الأوروبية.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة