.
.
.
.

غيغز ينفي الاعتداء.. والاتحاد الويلزي يمتنع عن التعليق

نشر في: آخر تحديث:

نفى رايان غيغز مدرب ويلز، مزاعم بارتكاب اعتداء يوم الثلاثاء بعدما ذكرت وسائل إعلام بريطانية أنه أُلقي القبض عليه بعد حدوث إزعاج في منزله.

وقال ممثلو اللاعب السابق البالغ عمره 46 عاما: السيد غيغز ينفي كل المزاعم الموجهة إليه بارتكاب اعتداء. إنه يتعاون مع الشرطة وسيواصل مساعدتهم في التحقيقات الجارية.

وذكرت صحيفة "الصن" أن الشرطة استدعيت إلى منزل لاعب مانشستر يونايتد السابق مساء الأحد بعد تلقيها بلاغات إزعاج، ونقلت الصحيفة عن بيان من شرطة مانشستر الكبرى: استدعيت الشرطة في الساعة العاشرة وخمس دقائق مساء الأحد بعد بلاغات إزعاج. تعرضت سيدة في الثلاثينات من العمر لإصابات طفيفة لكن لم تكن بحاجة لعلاج، وأُلقي القبض على رجل عمره 46 عاما للاشتباه في ارتكابه اعتداء، كما قالت الصحيفة إن الشرطة أطلقت سراح غيغز بكفالة في انتظار إجراء المزيد من التحقيقات.

وعلم الاتحاد الويلزي لكرة القدم بالمزاعم الموجهة إلى غيغز، وقال في بيان : يعلم الاتحاد الويلزي لكرة القدم بضلوع رايان غيغز مدرب المنتخب الوطني للرجال في الواقعة المزعومة، ولن يدلي الاتحاد الويلزي بأي تعليق إضافي في الوقت الحالي.

وكان من المنتظر أن تعلن ويلز يوم الثلاثاء عن تشكيلتها لمواجهة الولايات المتحدة وأيرلندا وفنلندا هذا الشهر لكن الإعلان تأجل وفقا لتقارير صحفية.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة