.
.
.
.

لامبارد يقلل من خطورة إصابة الأميركي بوليسيتش

نشر في: آخر تحديث:

أكد فرانك لامبارد مدرب تشيلسي، أن الإصابة التي تعرض لها كريستيان بوليسيتش في عضلات الفخذ الخلفية ليست خطيرة لكن الجناح الأميركي سيغيب عن مواجهة ضيفه ستاد رين في دوري أبطال أوروبا لكرة القدم يوم الأربعاء.

وأصيب بوليسيتش، الذي عاد للمنافسات في بداية أكتوبر بعد غياب لمدة شهرين بسبب الإصابة، في عضلات الفخذ الخلفية خلال الإحماء لمباراة بيرنلي يوم السبت وحل تيمو فيرنر بدلا منه في الجناح الأيسر في انتصار تشيلسي 3-صفر على ملعب تيرف مور.

وقال لامبارد في مؤتمر صحافي يوم الثلاثاء: خضع كريستيان لفحص بالأشعة أمس أظهر إصابة طفيفة جدا في عضلات الفخذ الخلفية، لقد اتخذ القرار السليم بعدم محاولة خوض المباراة. سيعود قريبا جدا لأنه لاعب مهم بالنسبة لنا.

وأكد لامبارد أن تشيلسي يتعامل بحذر مع حالة بوليسيتش حتى يتجنب إصابة طويلة أخرى، وأضاف: نبحث عن أفضل طريقة للتعامل مع حالة بوليسيتش ونتمنى أن يتجنب الإصابات المتكررة، واجه هذا الأمر من قبل في مسيرته مع بروسيا دورتموتد أيضا. نحاول تجهيزه بأفضل طريقة لأننا نعلم حجم موهبته.

ويستضيف تشيلسي منافسه رين في ملعب ستامفورد بريدج في أول مواجهة بين الناديين ويأمل لامبارد في البناء على بدايته الخالية من الهزيمة في المجموعة الخامسة.

ولم يستقبل فريق المدرب لامبارد أي هدف حتى الآن في أوروبا هذا الموسم بعد تعادله بدون أهداف في المباراة الأولى أمام إشبيلية وفوزه 4-صفر على كراسنودار الأسبوع الماضي.