القبض على الملاك السابقين لباليرمو الإيطالي بتهمة الاحتيال

نشر في: آخر تحديث:

ذكرت شرطة الجرائم المالية الإيطالية، يوم الأربعاء، أنها ألقت القبض على الشقيقين سالفاتوري ووالتر توتولوموندو، الملاك السابقين لنادي باليرمو الإيطالي لكرة القدم.

ووجهت الشرطة إلى الشقيقين توتولموندو، اللذين امتلكا باليرمو قبل بضعة أشهر من إفلاسه في عام 2019، اتهامات بأشهار الإفلاس والاحتيال الضريبي وغسل الأموال وعرقلة عمل المنظمين .

ووفقا للشرطة فقد كذب الشقيقان توتولوموند على المنظمين بشأن دفع رواتب وضرائب النادي، كما طالبوا بإعفاءات ضريبية لتجنب دفع مبلغ 4ر1 مليون يورو (6ر1مليون دولار) من الضرائب.

وتردد أيضا إن الشقيقين أستوليا على أموال من النادي لسداد مدفوعات غير مصرح بها والاستثمار في أنشطة أخرى أثناء إجراءات الإفلاس.

وقالت الشرطة إنه تمت مصادرة أصول بقيمة 4ر1 مليون يورو في إطار التحقيق ، الذي يتعلق أيضًا بثلاثة أشخاص آخرين لم يتم احتجازهم.

وكان باليرمو متواجدا في الدوري الإيطالي الممتاز بين عامي 2004 و2013، و2014 و 2017، وفي نهاية موسم 2018 - 2019 في الدرجة الثانية، تأهل الفريق إلى المباريات الفاصلة للصعود للدوري الممتاز، قبل أن يتم إقصاء الفريق من المنافسة بسبب المخالفات المالية.

وللسبب ذاته تم إقصاء الفريق من منافسات الدرجة الثانية موسم 2019-2020، حيث أفلس النادي ووبدأ من الدرجة الرابعة وينافس الآن في دوري الدرجة الثالثة.