.
.
.
.

ميسي يدعم مارادونا بعد خضوعه لجراحة ناجحة

نشر في: آخر تحديث:

أبدى النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي قائد نادي برشلونة الإسباني لكرة القدم، دعمه لمواطنه والأسطورة الكروية دييغو أرماندو ماردونا، متمنيا تعافيه بعدما خضع لجراحة عقب إصابته بنزيف في المخ.

وكتب ميسي عبر حساباته الرسمية على مواقع التواصل الاجتماعي: دييغو أتمنى لك كل الشفاء والسلامة ، انا وعائلي نريد أن نراك في أفضل حال في أقرب وقت ممكن.

وخضع مارادونا لعملية جراحية أجراها له طبيبه الشخصي ليوبولدو لوك، الثلاثاء، وكان لوكي قال في وقت سابق لمحطة "تي أي سي" التلفزيونية إن الجراحة كانت تهدف إلى علاج ورم دموي في المخ.

وقال لوك إن مارادونا كان يعاني من تراكم للدم بين المخ وغشاء وأن الجراحة التي أجريت في مستشفى في أوليفوس شمال العاصمة الأرجنتينية بوينس آيرس كانت عملية روتينية.

وقال سيباستيان سانشي المتحدث باسم مارادونا عبر منصة تبادل الصور"إنستغرام" :العملية الجراحية لمارادونا انتهت ونجحت.

وأضاف: كل شيء سار كما خطط له، دييغو بحال جيدة وهو يرتاح في غرفته الآن.

واحتفل مارادونا، بطل كأس العالم 1986 والذي يعتبر من أعظم اللاعبين في تاريخ كرة القدم، بعيد ميلاده الـ60 يوم الجمعة الماضي، لكنه احتاج للمساعدة خلال ظهوره لفترة وجيزة في الأماكن العامة.

كان قد تم نقل مارادونا إلى المستشفى يوم الاثنين الماضي، وهو يعاني من فقر دم وجفاف خفيف ، بحسب لوك ، قبل أن تكشف فحوصات أخرى عن وجود نزيف.

وذكرت أسرة مارادونا أن التمنيات بالشفاء انهالت على النجم الأرجنتيني، من شخصيات عديدة مثل الفرنسي زين الدين زيدان المدير الفني لفريق مدريد، وكريستينا كيرشنر نائبة الرئيس الأرجنتيني، والرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو.

وكتبت دلما ابنة مارادونا على مواقع التواصل الاجتماعي: شكرا لكل من صلى من أجله. وأضافت أختها جانا: الآن أصبحت الحياة أيسر قليلاً.