.
.
.
.

غياب أنسو فاتي يزيد مشاكل إسبانيا الهجومية

نشر في: آخر تحديث:

يواجه لويس إنريكي مدرب منتخب إسبانيا مشكلة حقيقية، بعد إصابة الشاب أنسو فاتي لاعب برشلونة، ليزيد معاناة الفريق هجومياً عقب ثلاث مباريات سجل خلالها الفريق هدفا واحدا فقط.

ويخوض أبطال العالم 2010 المباريات الدولية الثلاثة المتبقية لهم في العام الحالي بدون المتألق أنسو فاتي الذي أصيب خلال مشاركته مع فريقه برشلونة يوم السبت الماضي بالدوري الإسباني، إذ يحل ضيفا على نظيره الهولندي وديا الأربعاء ثم يحل ضيفا على نظيره السويسري ويستضيف المنتخب الألماني في 14 و17 من الشهر الحالي على الترتيب في مجموعته بدوري أمم أوروبا.

وتعرض فاتي لإصابة بقطع في غضروف الركبة اليسرى خلال مباراة برشلونة بالدوري الإسباني. ولم يلجأ إنريكي للخيارات المنطقية والمتوقعة لتعويض فاتي، وإنما وضع ثقته هذه المرة في ماركو أسينسيو لاعب ريال مدريد.

وخلال آخر ثلاث مباريات خاضها المنتخب الإسباني سجل الفريق هدفا واحدا فقط تغلب من خلاله على المنتخب السويسري 1 - صفر في دوري أمم أوروبا فيما خسر المباراة التالية في البطولة أمام نظيره الأوكراني صفر - 1 على الاستاد الأولمبي في كييف رغم السيطرة على مجريات اللعب في المباراة، وتعادل قبل هاتين المباراتين مع نظيره البرتغالي بدون أهداف وديا.

ويتصدر المنتخب الإسباني المجموعة الرابعة في دوري القسم الأول بدوري أمم أوروبا، وذلك قبل آخر مباراتين له في المجموعة أمام سويسرا وألمانيا، ولكن الفريق يحتاج لإيجاد بدائل وحلول تهديفية لترجمة سيطرته وفرصه إلى أهداف خلال المباراتين المقبلتين في مجموعته بدوري الأمم.

وكان فاتي (18 عاماً) مهاجم برشلونة هو البديل الأبرز في الهجوم لدى إنريكي، ولكن إصابته في الشوط الأول من المباراة أمام ريال بيتيس يوم السبت اثر تدخل قوي من عيسى ماندي جعل اللاعب بعيدا عن خيارات إنريكي، وفي ظل الجراحة التي خضع لها اللاعب يوم الاثنين، ينتظر أن يغيب عن الملاعب لفترة تتراوح بين ثلاثة وخمسة شهور.

ولم يلجأ إنريكي لاستدعاء باكو ألكاسير مهاجم فياريال المتألق حاليا وإنما استدعى ماركو أسينسيو لاعب ريال مدريد، وإن تعرض الأخير لخيبة أمل أمس الأول الأحد بعد هزيمته مع الريال أمام فالنسيا 1 - 4 في الدوري الإسباني.

وفي اليوم نفسه، سجل ألكاسير هدفه التاسع في 11 مباراة متتالية، ليرفع رصيده إلى خمسة أهداف في الدوري الإسباني بخلاف أربعة أهداف مع فياريال في الدوري الأوروبي.

وفي غياب ألكاسير وفاتي، سيكون العبء الهجومي للمنتخب الإسباني الآن على كتف ألفارو موراتا (28 عاما) مهاجم يوفنتوس الإيطالي، والذي استدعاه إنريكي لقائمة الفريق بعدما غاب عن جولتين دوليتين سابقتين مع الفريق.

وقد يلعب موراتا ضمن التشكيلة الأساسية في مباراتي سويسرا وألمانيا الرسميتين على أن يلعب إلى يمينه مورينو وإلى يساره ميكيل أويارزابال لاعب ريال سوسييداد الإسباني.

ويتصدر أويارزابال قائمة هدافي الدوري الإسباني حاليا، برصيد ستة أهداف من بينها أربعة أهداف من ضربات جزاء.