.
.
.
.

حكم إنجليزي: تقنية الفيديو "مرتبكة" ولا تؤدي الغرض

نشر في: آخر تحديث:

أكد كيث هاكيت رئيس لجنة الحكام السابق في إنجلترا إن حكام الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم لا يتمتعون بكفاءة كافية كما أن تكنولوجيا حكم الفيديو المساعد لا تؤدي الغرض واللعبة أصبحت "مرتبكة" أمام لمسات اليد.

وأثار نظام حكم الفيديو المساعد الجدل مجددا في الدوري الإنجليزي هذا الموسم وكذلك احتساب ركلات جزاء بسبب لمسات اليد وسط استياء من النقاد.

ويعتقد هاكيت، الحكم بالدوري الإنجليزي الممتاز حتى 1994، أن نظام حكم الفيديو يحتاج للمراجعة كما أن حكام الملعب بحاجة للتركيز في أنفسهم.

وأضاف هاكيت: معايير التحكيم تراجعت. عندما كنت أدير لجنة الحكام كنا نحظى بعشرة حكام أو أكثر من المستوى العالمي وبميزانية خمسة ملايين جنيه أما الآن يوجد حكمان فقط من الصفوة والميزانية أكثر من 20 مليون جنيه إسترليني.

وتابع هاكيت: يبدو أن هناك عدم تحمل للمسؤولية وهؤلاء الحكام ليسوا هواة ويحصلون على رواتب من ستة أرقام ويجب أن يرتقوا، يوجد حكام أفضل في أوروبا. تحدث ثلاثة أو أربعة أخطاء بارزة في كل أسبوع بالدوري الإنجليزي الممتاز الآن أو قد تحدث ثلاثة أخطاء في المباراة الواحدة والمعايير ليست جيدة بما يكفي.

وبدأت الاستعانة بنظام حكم الفيديو المساعد في الدوري الإنجليزي الممتاز الموسم الماضي لكنه لا يحظى بشعبية كبيرة بين المدربين والجماهير.