.
.
.
.

القبض على رئيس الاتحاد البوليفي أثناء مباراة منتخب بلاده

نشر في: آخر تحديث:

قال الاتحاد البوليفي لكرة القدم إن الشرطة ألقت القبض على الرئيس المؤقت للاتحاد خلال مباراة الإكوادور في تصفيات كأس العالم 2020 بسبب مزاعم فساد.

وفاجأت الشرطة بملابس مدنية ماركو رودريغيز الذي كان يجلس في المدرجات مع اللاعبين غير المشاركين في المباراة باستاد هيراندو سيليس في العاصمة لاباز.

واتهمت بعض الأندية واتحاد اللاعبين المحترفين في بوليفيا رودريغيز بالفساد والتربح بالإضافة إلى عدم امتثاله لحكم محكمة بترك منصبه كرئيس للاتحاد البوليفي. وتجرى انتخابات رئاسة الاتحاد البوليفي يومي الجمعة والسبت للفترة حتى 2022.

وقال جاستون أوريبي المدير التنفيذي للاتحاد البوليفي والمقرب من رودريغيز : نؤمن بوجود نوايا سيئة، ونؤمن أن الهدف المطلق هو عدم إقامة الانتخابات.

وأبلغ أوريبي محطة "إيه.تي.بي" التلفزيونية : الشرطة جاءت بمجموعة خاصة للقبض على ماركو رودريغيز.

وأعلن أوريبي أن رودريغيز تعرض لمشاكل صحية أثناء محاولة الشرطة نقله من لاباز إلى مدينة سانتا كروز لمواصلة الإجراءات القضائية وتم نقله إلى المستشفى.

وخسرت بوليفيا 3-2 أمام الإكوادور بفضل ركلة جزاء قبل دقيقتين من النهاية.