.
.
.
.

بيكنباور عن مارادونا: عبقري فقد السيطرة على حياته

نشر في: آخر تحديث:

قال أسطورة كرة القدم الألماني فرانز بيكنباور إن أسطورة الكرة الأرجنتيني دييغو مارادونا، الذي فارق الحياة يوم الأربعاء الماضي عن عمر 60 عاما، كان عبقريا، فقد السيطرة بشكل واضح على حياته في الأعوام الأخيرة.

وقال المدافع الألماني السابق بيكنباور في مقابلة أجرتها معه صحيفة "بيلد" الألمانية نشرتها مساء الجمعة: هذا شيء لا يمكن التغاضي عنه. كان لطيفا، وودودا طوال الوقت، كلما التقيت به. لقد أحببته. ما حدث معه كان أكثر من الحماس، لقد كان هستيريا. في الأرجنتين وكذلك في نابولي.

وقال بيكنباور بشأن مواجهاته مع مارادونا، عندما كان مدربا للمنتخب الألماني: في مواجهتي النهائي في كأس العالم أمام الأرجنتين (في نسختي 1986 و1990)، كان مارادونا المشكلة الأبرز بالنسبة لي. ففي مونديال المكسيك 1986، كان في ذروته ولم يكن من الممكن إيقافه.

وتوج المنتخب الأرجنتيني باللقب في عام 1986 بينما توجت ألمانيا بلقب المونديال في 1990 .ويرى بيكنباور أنه لا ينبغي المقارنة بين لاعبين من أزمنة مختلفة.

وتحدث بيكنباور عن أسطورة الكرة البرازيلي بيليه، قائلا: "بيليه توج بكأس العالم ثلاث مرات. لكنني أرى أن مارادونا يأتي في المركز الثاني مباشرة خلفه. فقد كان أكثر من لاعب، كان فنانا".

وفارق مارادونا الحياة يوم الأربعاء الماضي متأثرا بأزمة قلبية ودفن في بوينس آيرس يوم الخميس.