.
.
.
.

خسارة ريال مدريد تصيب زيدان بـ"القلق"

نشر في: آخر تحديث:

اعترف زين الدين زيدان مدرب ريال مدريد بأنه قلق من عدم قدرة فريقه على تحويل دفة المباريات بعد خسارته 2-1 بملعبه أمام ألافيس في دوري الدرجة الأولى الإسباني لكرة القدم عقب ما وصفها بأنها أسوأ بداية مباراة طيلة الموسم.

وكان من المفترض أن يلعب ريال مدريد بثقة عقب فوزه 2-صفر خارج ملعبه على إنتر ميلان يوم الأربعاء الماضي في دوري أبطال أوروبا، لكنه تأخر في الدقيقة الخامسة بهدف سجله لوكاس بيريز من ركلة جزاء.

وكادت شباك حامل اللقب أن تهتز مرة أخرى بعد لحظات عندما كسر بيريز مصيدة التسلل لكن الحارس تيبو كورتوا أنقذ الفرصة.

وارتكب الحارس خطأ كارثيا في بداية الشوط الثاني عندما مرر بالخطأ إلى خوسيلو مهاجم ألافيس الذي سجل بسهولة.

وقال زيدان: لا يوجد لدي أي تفسير، الهزيمة لا علاقة لها بسلوكنا أو بالأداء الجيد الذي قدمناه الأسبوع الماضي، لكن لا يمكن تحمل بدء أي مباراة مثلما فعلنا اليوم. هذه أسوأ بداية مباراة لنا هذا الموسم.

وزاد: عندما تستقبل هدفا مبكرا لهذه الدرجة يكون أمامك وقت للعودة إلى أجواء المباراة لكن الأمور أصبحت في غاية الصعوبة علينا بعد الهدف الأول. أجد صعوبة بالغة في فهم ما حدث.

وأضاف: لم نستطع تغيير سير المباراة، وهذا أكثر شيء أزعجني وأنا واثق أنه أزعج اللاعبين أيضا. كنا أفضل قليلا في الشوط الثاني لكن ما فعلناه لم يكن كافيا. لم نفعل الكثير لتغيير سير المباراة.

وغاب عن ريال مدريد ستة لاعبين من بينهم سيرجيو راموس وكريم بنزيمة وفقد إيدن هازارد بسبب الإصابة، لكن زيدان قال إنه يعتقد أن اللاعب البلجيكي تعرض لكدمة فقط.