"الرئيس الذهبي" يترشح لرئاسة برشلونة.. ويتعهد بإبقاء ميسي

نشر في: آخر تحديث:

أعلن خوان لابورتا الرئيس السابق لنادي برشلونة الإسباني لكرة القدم، رسميا عن ترشحه لانتخابات رئاسة النادي والمقرر عقدها يوم 24 يناير المقبل، وذلك في مؤتمر صحافي بمدينة برشلونة يوم الاثنين.

وتعهد لابورتا بإقناع النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي بالبقاء في ملعب"كامب نو"، وذلك في حال نجاحه في الانتخابات، كما أنه لم يستبعد أن يحاول النادي إعادة بيب غوارديولا المدير الفني الأسبق للفريق، وقال: سيكون شيئا عظيما أن نحظى بقيادة ميسي للفريق في الملعب.

وأضاف: نحن نعلم أنه ليس بوسعه البقاء للأبد، لكنه لازال لديه بعض السنوات للعب في مستوى عال، نحن نأمل في أن تسير الأمور على هذا النحو، وإذا لم يحدث ذلك فسيكون لدينا خطط بديلة.

وسيكون بإمكان ميسي الدخول في مفاوضات مع أندية أخرى ابتداء من الأول من يناير من العام المقبل، وأي عرض جديد من برشلونة من المرجح أن يكون بعيدا عن عقده الحالي خاصة مع الأزمات المالية الجديدة الناجمة عن انتشار فيروس كورونا المستجد "كوفيد-19"، وتابع لابورتا: أعتقد أن ميسي سيكون أول شخص يتفهم موقف النادي.

وأكد لابورتا أنه لم يتحدث إلى غوارديولا، وهو الذي قام بتعيينه كمدير فني للفريق عام 2008، لكنه أكد: "يب صديق لي وإذا ما اتخذ قرارا بالبقاء في مانشستر سيتي وهو سعيد بذلك فتهانينا، مثل كل جماهير برشلونة أتمنى أن يعود يوما ما، وإذا ما فزت برئاسة النادي سأحاول بالتأكيد تحقيق ذلك في يوم ما.

ويدعى المحامي الإسباني بـ"الرئيس الذهبي" إذ استطاع إعادة برشلونة إلى الفوز بالبطولات بعد توليه الرئاسة في 2003، وحقق مع الفريق بطولة دوري أبطال أوروبا مرتين، والسداسية التاريخية التي حققها برشلونة في 2009.