.
.
.
.

لوف يخالف المنتقدين: منتخب ألمانيا يسير في الطريق الصحيح

نشر في: آخر تحديث:

لا يرى يواخيم لوف مدرب ألمانيا سببا للتشكيك في المنتخب وسط عملية إعادة هيكلة رغم هزيمة ساحقة الشهر الماضي أمام إسبانيا، وأكد اليوم الاثنين، أن الفريق يسير في الطريق الصحيح استعدادا لبطولة أوروبا لكرة القدم العام المقبل.

وخسرت ألمانيا 6-صفر أمام إسبانيا في دوري الأمم الأوروبية في 17 نوفمبر وهي أثقل هزيمة للفريق في مباراة رسمية لتزداد الضغوط على لوف الذي عانى فريقه في الأشهر القليلة الماضية.

وقال لوف في مؤتمر صحافي افتراضي: كلنا نشعر بخيبة أمل وبغضب شديد من تلك النتيجة، لكننا مقتنعون تماما بالطريق الذي سلكناه في عام 2019 ولا يوجد سبب للانزعاج.

ويتولى لوف تدريب ألمانيا منذ 14 عاما وهو رقم قياسي وقاد بلاده للفوز بكأس العالم 2014 وبدأ عملية إعادة هيكلة شاملة للفريق بعد الخروج من الدور الأول في كأس العالم 2018.

وخرج الألمان من دور المجموعات في آخر ثلاث بطولات "كأس العالم إضافة إلى نسختين لدوري الأمم"، وقال لوف: كنا نعلم اننا سنواجه العديد من الصعاب خلال عملية إعادة الهيكلة. أثق في اللاعبين وأداء المنتخب. أنا مقتنع تماما بالجهود التي نقوم بها، استمتعنا بعام جيد في 2019 وفزنا بسبع من ثماني مباريات في تصفيات بطولة أوروبا. شاهدنا تطور الفريق. المنتخب يسير في الطريق الصحيح رغم الهزيمة أمام إسبانيا، اللاعبون يملكون القدرة والحماس والشغف لتمثيل المنتخب.