.
.
.
.

مدرب إنجلترا يخشى تأثير الإرهاق على اللاعبين

نشر في: آخر تحديث:

يشارك غاريث ساوثغيت مدرب إنجلترا يورغن كلوب مدرب ليفربول مخاوفه بشأن سقوط اللاعبين وغيابهم بسبب الإرهاق في ظل جدول مباريات مزدحم وقال إن العودة إلى السماح بإجراء ثلاثة تغييرات بدلا من خمس في الدوري الإنجليزي الممتاز ربما يلقي بظلاله على بطولة أوروبا.

وأعطى المجلس الدولي لكرة القدم، المسؤول عن سن قوانين اللعبة، الحق للمسابقات مواصلة السماح بإجراء خمسة تغييرات في المباراة الواحدة خلال موسم 2020-2021، بعد تطبيق هذا النظام خلال العام الجاري بسبب جائحة فيروس كورونا المستجد "كوفيد-19" أو العودة إلى النظام القديم.

وقررت رابطة الدوري الإنجليزي الممتاز العودة إلى السماح بإجراء ثلاثة تغييرات في المباراة الواحدة مع انطلاق الموسم الجديد، على عكس باقي مسابقات الدوري الكبرى في أوروبا.

واستشاط كلوب، الذي يعاني فريقه من العديد من الغيابات بسبب المرض والإصابة، غضبا الأسبوع الماضي عندما لم يكن تصويت أندية الدوري في مصلحة زيادة عدد التغييرات في المباراة الواحدة.

وقال ساوثغيت للصحفيين بعد سحب قرعة تصفيات كأس العالم يوم الاثنين: يورغن مثلي ينظر إلى ما سيكون عليه الحال في مارس عندما تكون الفرق قرب نهاية دوري أبطال أوروبا، وتنافس على لقب الدوري، ما حاولنا فعله هو ما دفعنا لتطبيقه في اليويفا بإجراء خمسة تغييرات في دوري الأمم وهو قرار في رأيي جيد. أعرف أن هناك مناقشات بشأن تطبيق ذلك في كأس الاتحاد الإنجليزي.

وقال ساوثغيت إنه يتفهم غضب كلوب في ظل أن باقي مسابقات الدوري الكبيرة في أوروبا اختارت السماح بإجراء خمسة تغييرات، وألقى الضوء على أسلوب التعاون بين الاتحاد الألماني للعبة ورابطة الدوري هناك.

وأضاف: في ألمانيا يعمل اتحاد الكرة ورابطة الدوري عن قرب معا في مثل هذه الأمور. ليس لدينا السلطة في جدول المباريات مع رابطة الدوري الإنجليزي الممتاز أو إجراء التغييرات، أعتقد أنه من واقع نظرة المنتخب الوطني، فإن مثل هذا الموسم المضغوط يمثل قلقا باستمرار لما يمكن أن يحدث في نهايته.

وتأجلت بطولة أوروبا لمدة عام واحد بسبب الجائحة ومن المقرر أن تنطلق في 11 يونيو العام المقبل.