.
.
.
.

بيليه يهنئ ميسي بعد معادلة رقمه التاريخي

نشر في: آخر تحديث:

اعتاد النجم الأرجنتيني، ليونيل ميسي، على كسر الأرقام القياسية كل أسبوع، لكن الهدف الذي سجله مساء السبت خلال تعادل برشلونة مع فالنسيا 2 -2 في الدوري الإسباني، له مذاق خاص إذ قاده لتحقيق إنجاز طال انتظاره، إذ أحرز هدفه رقم 643 مع برشلونة ليعادل إنجاز الأسطورة البرازيلي بيليه في عدد الأهداف المسجلة مع فريق واحد، حيث سبقه بيليه لهذا الإنجاز عبر بوابة فريقه السابق سانتوس.

وبدأ الجوهرة السوداء بيليه (80 عاماً) مشواره مع سانتوس في عام 1956 في سن الخامسة عشرة واستمر في صفوف النادي حتى عام 1974 بإجمالي مشاركات بلغت 665 مباراة.

وكتب بيليه عبر حسابه على شبكة "إنستغرام" لتبادل الصور عقب معادلة ميسي لإنجازه: عندما يفيض قلبك بالحب فمن الصعب تغيير المسار، أعرف كيف يكون الأمر عندما تحب ارتداء نفس القميص كل يوم، أدرك أنه لا يوجد أفضل من المكان الذي تشعر من خلاله بأنك في بيتك.

وزاد: أهنئك على رقمك التاريخي، ليونيل، لكن قبل كل شيء أهنئك على مسيرتك الجميلة في برشلونة، مثل قصصنا في حب نفس النادي لفترة طويلة، للأسف ستكون نادرة في عالم كرة القدم، تعجبني للغاية ليو ميسي.

وحاول ميسي (33 عاماً) الرحيل عن برشلونة الصيف الماضي لكن محاولته انتهت من جانب رئيس النادي آنذاك جوسيب ماريا بارتوميو الذي رفض رحيله بالمجان.

ومنذ ذلك الحين أكد البرغوث الأرجنتيني التزامه مع النادي الكتالوني الذي يستمر عقده معه حتى نهاية الموسم الحالي، لكن تبقى التكهنات مطروحة بشأن مستقبل ميسي الفائز بجائزة أفضل لاعب في العالم ست مرات من قبل.

واستهل ميسي مسيرته مع الفريق الأول ببرشلونة في عام 2004 وهو في السابعة عشرة، وخاض 748 مباراة مع الفريق ليصبح على مسافة قريبة من كسر رقم تشافي هيرنانديز الذي خاض 767 مباراة بقميص برشلونة.

والهدف الذي سجله ميسي في شباك فالنسيا لم يكن مألوفا ، حيث تصدى حارس بلنسية خاومي دومينيك سانشيز لضربة الجزاء التي نفذها النجم الأرجنتيني، لكن الأخير كان يقظا وتابع الكرة إلى داخل الشباك برأسه من مسافة قريبة.

وسبق لبيليه انتقاد ميسي لاعتماده فقط على التسديد بقدمه اليسرى وعدم التسجيل بضربات الرأس، وبالتالي فإن هدف معادلة الرقم القياسي للجوهرة السوداء يعد صدفة طريفة.

وكتب برشلونة عبر حسابه الرسمي "هناك رقم قياسي آخر لبيليه يسعى ميسي لتحطيمه".

وأضاف: الأهداف الـ77 التي سجلها بيليه لمنتخب بلاده تظل الرقم القياسي على مستوى أميركا الجنوبية، لكن ميسي صاحب الـ71 هدفا يحتاج إلى ستة أهداف أخرى لمعادلة هذا الإنجاز.