.
.
.
.

تشريح جثة مارادونا يكشف عدم تناوله الكحول أو المخدرات

نشر في: آخر تحديث:

كشف تشريح جثة دييغو أرماندو مارادونا أسطورة كرة القدم الأرجنتينية عن عدم تناوله الكحول أو تعاطي مخدرات في الأيام التي سبقت وفاته.

وتناول مارادونا الذي توفي الشهر الماضي عن 60 عاما، سبعة أدوية مختلفة لعلاج الاكتئاب والقلق وأمراض أخرى، لكن مسؤول قضائي قال لـ"رويترز" إنه لا يوجد آثار تعاطي مخدرات.

وقال تشريح الجثة، الذي اعتمد على عينات من الدم والبول وأصدره الطب الشرعي في بوينس أيرس، إن مارادونا كان يعاني من مشاكل في الكلى والقلب والرئتين.

ويبحث المحققون في مختلف الوقائع التي شابت وفاته التي هزت الأرجنتين وعالم كرة القدم ولم تستبعد الموت الخطأ.

وأكدت نتائج تشريح الجثة بالتفصيل ما تم إجراؤه فور وفاته، والذي قال إن لاعب بوكا جونيورز ونابولي السابق توفي بسبب "أزمة رئوية حادة ناتجة عن قصور القلب المزمن".

وكان الفائز بكأس العالم 1986 صاحب الشخصية الجذابة، الذي يعتبر أحد أعظم لاعبي كرة القدم على الإطلاق، يكافح إدمان الكحول والمخدرات معظم حياته.