.
.
.
.

بيرلو مهاجماً لاعبي يوفنتوس: كانوا خائفين من إنتر وظهروا بشكل قبيح

نشر في: آخر تحديث:

انتقد أندريا بيرلو مدرب يوفنتوس سلوك لاعبيه وقال إنه لا يمكنهم الظهور بشكل أسوأ من مباراة قمة انتهت بالخسارة 2-صفر أمام الغريم إنتر ميلان في دوري الدرجة الأولى الإيطالي لكرة القدم مساء يوم الأحد.

وسجل أرتورو فيدال ونيكولو باريلا هدفا بواقع هدف في كل شوط، ليحقق إنتر فوزه الأول في الدوري على غريمه منذ سبتمبر 2017، ويترك حامل اللقب متأخرا بفارق سبع نقاط عن القمة.

وقال بيرلو لشبكة "سكاي إيطاليا": كان سلوكنا خاطئا من البداية. إذا لم تكن تملك الرغبة للفوز بالمواجهات الثنائية في مثل هذه المباريات، تصبح الأمور أصعب. لم نكن على المستوى في الملعب.

وأضاف: كانت مباراة قبيحة لأننا لم نتوقع ذلك. لا يمكن أن نلعب بشكل أسوأ من ذلك.

وسيتسع الفارق بين يوفنتوس خامس الترتيب وميلان المتصدر إلى عشر نقاط إذا فاز بطل أوروبا السابق على كالياري يوم الاثنين. ويأتي إنتر في المركز الثاني ويتساوى في الرصيد البالغ 40 نقطة مع ميلان.

وسيخوض بيرلو مهمة صعبة في النصف الثاني من الموسم حيث سيحاول التعويض وقيادة يوفنتوس لإحراز اللقب العاشر على التوالي.

وقال بيرلو: طموحنا يبقى دون تغيير. هذا تعثر أمام منافس قوي. يمكن أن تحدث مثل هذه الأشياء على مدار موسم طويل، لكن لا يمكن وجود مثل هذا السلوك في فريق مثل يوفنتوس. لقد جئنا إلى هنا بطموح اللعب بمستوانا لكن بدلا من ذلك لعبنا بخوف كبير.

وأبدى أنطونيو كونتي مدرب إنتر، الذي لعب بيرلو تحت قيادته في يوفنتوس عندما توج بلقب الدوري ثلاث مرات متتالية بين 2011 و2014، سعادته بتحقيق فوزه الأول كمدرب على فريقه السابق في رابع محاولة.

وقال كونتي: عند الفوز على فريق مثل يوفنتوس، الذي يمثل نقطة مرجعية مهمة في إيطاليا، يحتاج الفريق إلى أداء مباراة مثالية.

وأضاف: أدى اللاعبون بشكل رائع في تنفيذ استعداداتنا في الملعب وأنا سعيد جدا من أجلهم لأن مثل هذه المباريات ترفع الثقة بالنفس وتجعلك تدرك أنك تسير في الاتجاه الصحيح.

وتابع: هم يعرفون أن يوفنتوس كان مهيمنا في آخر تسع سنوات. الفارق مع الآخرين لا يزال موجودا لكننا سنعمل على تقليصها.