.
.
.
.

كريسبو يدخل التاريخ بعد الفوز بكأس "سودامريكانا"

نشر في: آخر تحديث:

فوز ديفينسا إي خوستيسيا بكأس سودامريكانا الليلة الماضية يضيف اسما جديدا إلى قائمة المتوجين بالبطولة التي تعادل الدوري الأوروبي لكرة القدم في أميركا الجنوبية، كما أنه يكشف أيضا عن اسم جديد في مجال التدريب ربما تفوق شهرته في عالم اللعبة الشعبية شهرة الفريق الذي يدربه.

وتولى المهاجم الأرجنتيني الدولي السابق هرنان كريسبو تدريب ديفينسا قبل أقل من عام لكن فوز الفريق تحت قيادته الليلة الماضية 3-صفر على مواطنه لانوس جعله أول مدرب يقود النادي المغمور إلى الفوز ببطولة قارية طوال تاريخه.

وصنع كريسبو اسمه كهداف في ريفر بليت الأرجنتيني لكنه أمضى معظم مسيرته الاحترافية في إيطاليا حيث تألق في صفوف بارما ولاتسيو وميلان وإنتر ميلان.

وبدأت رحلته في عالم التدريب في إيطاليا أيضا في مودينا قبل الانتقال إلى بانفيلد الأرجنتيني لكن التجربة الأخيرة لم تكن متميزة، لكن مسيرته التدريبية سارت بشكل جيد فعليا في ديفينسا القريب من بانفيلد.

وصعد ديفينسا لدوري الأضواء الأرجنتيني لأول مرة في تاريخه في 2014 لكنه كان يتميز بأسلوب أداء جميل يعتمد على التمريرات السريعة وهو ما ساعده على مخالفة التوقعات في الكثير من الأحيان تحت قيادة مدربيه السابقين.

وبعد توليه المهمة عمل كريسبو على الحفاظ على هذا الأسلوب والمسيرة. فبعد خروج الفريق من كأس ليبرتاوريس أمام سانتوس استجمع ديفينسا قواه في البطولة القارية الثانية وصعد للنهائي ثم أصبح خامس فريق فقط في تاريخ البطولة يرفع الكأس دون هزيمة. وهذا الفوز بالتأكيد سيضع كريسبو في بؤرة اهتمام القائمين على البطولات الأوروبية الكبرى.