.
.
.
.

محكمة أوروبية تلاحق ريال مدريد وبرشلونة

نشر في: آخر تحديث:

ذكرت محكمة أوروبية عليا يوم الخميس أن برشلونة وريال مدريد وناديين آخرين في دوري الدرجة الأولى الإسباني لكرة القدم سيضطرون لدفع ملايين كضرائب متأخرة، وذلك في انتصار للاتحاد الأوروبي في معركته ضد التهرب الضريبي.

وقالت المفوضية الأوروبي في حكمها عام 2016 إن برشلونة وريال مدريد وأتلتيك بيلباو وأوساسونا يتمتعون بنسبة ضريبية 25 بالمئة لأكثر من 20 عاما ما يمنحهم ميزة غير عادلة تتجاوز 30 بالمئة مقارنة بالأندية الأخرى المحترفة.

وأمرت المفوضية الأندية الأربعة، التي تمتعت بنسبة ضريبية أقل لأنه كان يتم معاملتها على أنها منظمات غير ربحية بدلا من الأندية المحترفة ذات المسؤولية المحدودة، بدفع ما يصل إلى خمسة ملايين يورو (ستة ملايين دولار) لكل منها في صورة ضرائب متأخرة.

وطعن برشلونة في وقت لاحق على القرار وحصل على حكم في 2019 يفيد بأن هيئة مراقبة المنافسة في الاتحاد الأوروبي لم تثبت وفقا لأي معيار قانوني أن هذا الإجراء منح ميزة للمستفيدين منه.

واستأنفت المفوضية الأوروبية بعد ذلك أمام محكمة العدل التابعة للاتحاد الأوروبي التي تتخذ من لوكسمبورغ مقرا لها وقالت إن المحكمة الأدنى أخطأت في محاولة إثبات تمتع الأندية بميزة اقتصادية.