.
.
.
.

كومان يشيد بالجيل الجديد من مواهب برشلونة

نشر في: آخر تحديث:

أشاد رونالد كومان مدرب برشلونة بالجيل الجديد من المواهب في النادي الكاتالوني بعد أن أصبح إيلاش موريبا البالغ من العمر 18 عاما أحدث لاعب شاب يترك بصمته بتسجيله هدفه الأول مع الفريق خلال الفوز 2-صفر خارج الديار على أوساسونا في دوري الدرجة الأولى الإسباني لكرة القدم السبت.

وأشرك برشلونة سبعة لاعبين أعمارهم 23 عاما أو أقل لكن البديل إيلاش ترك أكبر بصمة، فسدد في الشباك من خارج منطقة الجزاء ليحسم انتصار برشلونة بعدما افتتح جوردي ألبا التسجيل.

وأثناء فترته كلاعب تحت قيادة المدرب الهولندي الكبير يوهان كرويف، كان كومان جزءا من تشكيلة لبرشلونة مليئة باللاعبين الشبان من بينهم بيب غوارديولا ويشرف الآن على فريق مدجج بالمواهب الشابة.

وأبلغ كومان الصحافيين بعد أن قلص برشلونة الفارق مع أتلتيكو مدريد المتصدر إلى نقطتين: أهم شيء بالنسبة لي هو أن اللاعبين يتحلون بالتنافسية. بالنسبة لي السن لا يهم، ما يهم هو ما أراه في الملعب.

وأشاد كومان بتأثير مواطنه الهولندي فرينكي دي يونغ والأمريكي الدولي سيرجينيو ديست، اللذين انضما في صفقات ضخمة من أياكس أمستردام، بالإضافة للاعبين نشأوا في أكاديمية النادي الكاتالوني مثل أوسكار مينغويزا وإيلاش وريكي بويغ والمهاجم أنسو فاتي.

وقال كومان: في هولندا، إشراك اللاعبين الشبان أسهل لأن الدوري هناك لا يوجد به العديد من اللاعبين الجيدين مثل الدوري الإسباني لكن هناك الكثير من المواهب أيضا في أكاديمية برشلونة، وهؤلاء اللاعبون يستحقون الحصول على فرص. إذا واصلنا اللعب بهذه الطريقة سيكون بوسعنا الفوز بألقاب، وسيكون الأمر أفضل إذا فعلنا ذلك ونحن نلعب بلاعبين شبان.

وتابع: لاعبون مثل بيدري وإيلاش وريكي ومينغويزا ورونالد أراوخو أثبتوا أنهم يمتلكون مستقبلا كبيرا. كمدرب أمنح دائما الفرصة للشباب لأنهم مستقبل النادي.

وخص كومان لاعب الوسط إيلاش بالإشادة بعد مشاركته في مباراته الثالثة بالدوري، وقال المدرب الهولندي: سجل هدفا رائعا. في كل مرة يدخل فيها الفريق يمنحنا شيئا إضافيا. إنه رائع بالكرة وهو لاعب شاب قوي أيضا. يفعل كل شيء ضروري للحصول على مزيد من الفرص مع الفريق الأول.