.
.
.
.

"المنتعش" رونالدو يستعد لقلب الطاولة على بورتو

نشر في: آخر تحديث:

ينتظر أن يعود البرتغالي كريستيانو رونالدو لقيادة هجوم يوفنتوس عندما يستضيف الفريق بورتو البرتغالي الثلاثاء في إياب دور الستة عشر لدوري أبطال أوروبا، بعد حصوله على قسط من الراحة أمام لاتسيو نهاية الأسبوع الماضي.

ويمثل المنتعش دائما رونالدو والمتألق ألفارو موراتا والنشيط الشاب فيدريكو كييزا قوة هجومية ضاربة يمكن ليوفنتوس الاعتماد عليها بشكل كبير في هذه المواجهة التي يتطلع من خلالها تجنب الخروج من دور الستة عشر للموسم الثاني على التوالي.

وعلى غير المعتاد ، جلس رونالدو على مقاعد البدلاء في بداية المباراة أمام لاتسيو السبت، والتي انتهت لصالح يوفنتوس 3 - 1 ليحافظ فريق السيدة العجوز على موقعه بالمركز الثالث في الدوري الإيطالي.

ولم يشارك رونالدو إلا في الدقائق الأخيرة من المباراة بديلا للإسباني موراتا الذي سجل هدفين وقاد الفريق للفوز الثمين على منافس عنيد.

ويمثل الفوز على لاتسيو دفعة معنوية رائعة ليوفنتوس قبل المواجهة الحاسمة مع بورتو الذي حقق الفوز 2 -1 على ملعبه ذهابا.

ويحتاج يوفنتوس للفوز بهدف نظيف أو الفوز بأي نتيجة أخرى بفارق هدفين ليحسم لصالحه بطاقة التأهل إلى دور الثمانية.

ووصف أندريا بيرلو المدير الفني ليوفنتوس جلوس رونالدو على مقاعد البدلاء في مباراة لاتسيو بأنه "راحة كان مخطط لها"، وقد أعاد ذلك إلى الجماهير ذكريات جيدة.

ففي مارس 2019، كان رونالدو قد حصل على راحة مشابهة، وعاد بعدها ليسجل ثلاثية "هاتريك" ويقود يوفنتوس إلى الفوز على أتلتيكو مدريد الإسباني 3 - 2 في دور الستة عشر بالبطولة الأوروبية.

وفي العام الماضي، حصل رونالدو أيضا على راحة خلال مباراة بالدوري الإيطالي ثم عاد بعدها وسجل ثنائية قاد بها الفريق للفوز على ليون الفرنسي 2 - 1، لكن ليون تأهل لدور الثمانية بعد أن تعادل الفريقان بنتيجة إجمالية 2- 2 واستفاد الفريق الفرنسي من قاعدة احتساب الهدف خارج الأرض بهدفين.

ويحتل رونالدو (36 عاماً) صدارة قائمة هدافي الدوري الإيطالي برصيد 20 هدفا، كما سجل أربعة أهداف خلال خمس مباريات في دوري الأبطال هذا الموسم، معززا رقمه القياسي إذ رفع رصيده في سجل مشاركاته بالبطولة إلى 134 هدفا.