.
.
.
.

اللصوص وسرقة منازل نجوم كرة القدم.. قصص لا تنتهي

نشر في: آخر تحديث:

يستهدف اللصوص لاعبي كرة القدم أثناء خوضهم المباريات أو سفرهم للانضمام للمنتخبات الوطنية أو الإجازات لسرقة منازلهم ، إذ تعتبر حادثة أنخيل دي ماريا وزميله ماركينيوس لاعبا باريس سان جيرمان الأحدث في سلسلة اعتداءات استهدفت النجوم.

وخرج دي ماريا من ملعب مباراة باريس سان جيرمان ونانت يوم الأحد بشكل مفاجئ، وكشفت التقارير الصحفية تعرض منزله إلى عملية سطو، وهو ما حدث لزميله ماركينيوس في ذات التوقيت.

ولطالما كان لاعبو باريس سان جيرمان الفرنسي عرضة إلى اعتداءات اللصوص، إذ تم سرقة 25 ألف يورو وبعض الساعات من منزل الحارس الإسباني سيرجيو ريكو الأرجنتيني مطلع الشهر الماضي عندما كان مشغولاً بلعب مباراة مع فريق العاصمة، وقبله بأيام كان المهاجم الأرجنتيني ماورو إيكاردي أحد الضحاياً، بعدما سرق منه اللصوص 400 ألف يورو توزعت بين مبالغ نقدية وساعات ومجوهرات وبعض الملابس الثمينة.

وكان القائد السابق البرازيلي تياغو سيلفا أحد ضحايا عصابات سرقة المنازل التي ترصدت للاعبي النادي الباريسي مثله مثل مواطنه داني ألفيش، والأرجنتيني إيزكيل لافيتزي والهولندي غريغوري فان دير فيل.

وفي العام الماضي كان البرازيلي فابينيو يحتفل بفوز ليفربول ببطولة الدوري الأولى منذ 30 عاماً، وفي ذات الوقت اقتحم اللصوص منزله وسرقوا سيارة من نوع "أودي" بالإضافة إلى بعض المجوهرات، وقبله بأعوام كان مواطنه فيرمينو ضحية لسرقة 70 ألف جنيه إسترليني، أما اللصوص الذين استغلوا سفر زميلهم ساديو ماني مع ليفربول لملاقاة ماريبور في دوري أبطال أوروبا 2017 فلم يستطيعوا إكمال مخططهم بعدما هربوا من الموقع إثر اكتشاف أمرهم.

وحكمت محكمة بريطانية في ديسمبر 2006 على شاب يدعى جيمس بيرتش (20 عاماً) بالسجن لمدة عامين ونصف بسبب سرقة مجموعة منازل للاعبي ليفربول مثل الحارس ييرسي دوديك الذي كان في إجازة في موطنه بولندا وسرق منه بيرتش سيارة "بورش" ومجوهرات، وزميله المهاجم الإنجليزي الدولي السابق بيتر كراوتش الذي كان يلعب في نهائي دوري أبطال أوروبا 2005 عندما سرق بيرتش سيارته من نوع "أستون مارتن" والدنماركي دانييل آغر، بالإضافة إلى لاعبي إيفرتون فان دير ميده، سيناما بونغول وتوني هيبرت الذين وقعوا ضحايا لجيمس.

وفي ليفربول أيضاً، وحينما تصدى الحارس الإسباني بيبي رينا ركلتي ترجيح أمام تشيلسي ليقود فريقه إلى نهائي دوري أبطال أوروبا 2007 أمام ميلان، كان اللصوص يسرقون سيارته "بورش" بالإضافة إلى مجوهرات ثمينة.

وتعرض منزل النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو المكون من 7 طوابق في مسقط رأسه جزيرة ماديرا شهر أكتوبر من العام الماضي إلى السرقة، أثناء لعب "الدون" مع منتخب بلاده.

وفقد الجزائري رياض محرز، نجم مانشستر سيتي، ما يقارب 615 ألف دولار من النقد والمجوهرات الثمينة وقمصانا موقعة، من شقته في مدينة مانشستر في شهر أبريل الماضي، بعدما تم اقتحامها من قبل اللصوص، وفقبله كان ديلي آلي نجم توتنهام وإنجلترا ضحية للسرقة بعدما أوقفته عصابة رفقة صديقته قبل دخول منزله وسرقة مجموعة من المجوهرات والمقتنيات الثمينة.