.
.
.
.

تصرف عنصري يثير غضب جيرارد

نشر في: آخر تحديث:

طالب ستيفن جيرارد مدرب رينجرز الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا) بالتحرك بعدما اشتكى لاعبه جلين كمارا من تعرضه لإهانة عنصرية من أحد لاعبي سلافيا براغ خلال الخسارة 2-صفر في الدوري الأوروبي الخميس.

وكان كمارا غاضبا بعدما همس أوندريه كودلا بشيء في أذنه ووجه إليه حديثا وهو يضع يده على فمه مما أدى إلى شجار في المراحل الأخيرة من المباراة. واشتبك لاعبو الفريقين أيضا في النفق بعد المباراة. وأكمل بطل اسكتلندا المباراة بتسعة لاعبين عقب طرد كيمار روفه وليون بالوجن وودع المسابقة بالخسارة 3-1 في النتيجة الإجمالية.

وقال جيرارد: لاعب فريقي أبلغني أنها كانت إهانة عنصرية. أشعر بالغضب. أعرف جلين وأثق فيه مئة في المئة والأمر مخيب للغاية. إذا أردت توجيه حديث إليك على أرض الملعب فلماذا أضع يدي على فمي أو أهمس في أذنك. الأمر بيد اليويفا الآن وأتمنى ألا يتم إغفاله.

ونفى سلافيا تلك المزاعم وقال في بيان إن كمارا اعتدى على كودلا بعد المباراة وأوضح المدافع أن ما همس به للاعب الفنلندي لم يكن إهانة عنصرية.

كما تعرض المهاجم روفه لإهانة عنصرية على مواقع التواصل الاجتماعي بعد طرده بسبب تدخل على أوندريه كولار حارس سلافيا. وقال سلافيا إن حارسه أصيب بجرح كبير في الرأس جراء ذلك.

وقال الاتحاد الأوروبي لكرة القدم إنه على علم بما حدث بين لاعبي الفريقين في النفق وإنه ينتظر الحصول على مزيد من المعلومات من مسؤولي المباراة قبل التعليق.