.
.
.
.

لاعب نيوكاسل: الفريق يعيش أسوأ حالاته النفسية

نشر في: آخر تحديث:

بقي نيوكاسل يونايتد خارج منطقة الهبوط في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم، لكن الهزيمة الثقيلة 3-صفر أمام برايتون آند هوف ألبيون يوم السبت لا تساعد الفريق في آماله بالبقاء.

وظهر فريق المدرب ستيف بروس بشكل أقل كثيرا من برايتون الذي سجل عن طريق لياندرو تروسارد وداني ويلبيك ونيل موباي.

ولم يسدد نيوكاسل أي كرة على المرمى ولم يحقق أي فوز في آخر ست مباريات، ويقبع في المركز 17 بفارق نقطتين عن فولهام المتعثر، وحتى تزداد معاناته، أصيب لاعب الوسط إيزاك هايدن وبدا أنه يعاني من إصابة خطيرة في الركبة، قبل أن يسجل تروسارد الهدف الأول قبل الاستراحة بقليل.

وقال رايان فريزر لاعب نيوكاسل الذي سدد كرة في القائم قبل فترة قصيرة من الهدف الثاني لبرايتون: الحالة النفسية في أسوأ حالاتها. لم نلعب بالشكل الجيد، كانت مباراة يجب الفوز بها بعدما ظهرنا بشكل جيد في الأسابيع الأخيرة، لكن هذا لم يحدث.

وتابع: تعرضنا لضربة قوية بسبب استقبال الهدف قبل الاستراحة وبعد الإصابة. الهدف الثاني جاء مشابها تماما للهدف الأول.. نحتاج الآن إلى إنقاذ موسمنا.

ورغم أن نيوكاسل تعادل في آخر ثلاث مباريات، فإنه فاز مرتين فقط في آخر 18 مباراة وسيخوض سلسلة مباريات صعبة بعد التوقف الدولي.

وواصل فريزر: نحن خارج منطقة الهبوط ولا يزال أمامنا مباريات. إذا حققنا الفوز في المباراة المقبلة ستظهر الأمور بشكل مميز مرة أخرى. لا يزال أمامنا مباراة مع فولهام.

وبات بروس يتعرض لضغط متزايد بعدما وصف الليلة بالمؤلمة، وقال: لم نكن نقترب تماما من المستوى الذي نريده. أتحمل المسؤولية كاملة، نشعر بإحباط كبير.