.
.
.
.

ستونز عانى من "الإحباط" بعد استبعاده من منتخب إنجلترا

نشر في: آخر تحديث:

أكد جون ستونز مدافع مانشستر سيتي أنه كان يعاني من الإحباط بسبب عدم إمكانية مساعدة المنتخب الإنجليزي خلال فترة استبعاده على مدار 16 شهرا، لكنه حاول تشجيع نفسه على تحسين مستواه من أجل العودة.

وخاض ستونز مباراته الدولية 39 والأخيرة أمام الجبل الأسود في 2019 لكن بعد مسيرة محلية رائعة، استعاد موقعه في تشكيلة المدرب غاريث ساوثغيت قبل خوض ثلاث مباريات هذا الشهر في تصفيات كأس العالم 2022 أمام سان مارينو وألبانيا وبولندا.

وقال ستونز: كان الأمر صعبا جدا وأعتقد أن هذا شعور أي شخص آخر. كان من الصعب مشاهدة المباريات من المنزل. يشعر المرء بالعجز بسبب عدم قدرته على المساعدة لكني استخدمت ذلك كدافع من أجل التحسن، وعندما تلقيت الاستدعاء، انتابتني مشاعر رائعة بالعودة.


وساهم ستونز، إلى جانب زملائه في المنتخب الإنجليزي كايل ووكر وفيل فودن ورحيم سترلينغ، في مسيرة رائعة لسيتي هذا الموسم، مع استمرار محاولة حصد أربعة ألقاب.

وقال المدافع البالغ عمره 26 عاما إن حصد الألقاب تحت قيادة بيب غوارديولا سيترك أثره الإيجابي على تشكيلة إنجلترا في بطولة أوروبا هذا العام، وأضاف: هذه عقلية الانتصارات، وإذا أحضرناها في تشكيلة إنجلترا، ستمثل شيئا ثمينا. كنت أود أن ينضم الجميع إلى المعسكر بعد الفوز بشيء لكن هذا غير ممكن.

وستلعب إنجلترا مع سان مارينو في افتتاح منافسات المجموعة بالتصفيات يوم الخميس قبل أن تلعب مع ألبانيا بعدها بثلاثة أيام، ثم تواجه بولندا في 31 مارس الجاري.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة