.
.
.
.

لوك شو نادم على تصرفاته مع منتخب إنجلترا

نشر في: آخر تحديث:

اعترف لوك شو الظهير الأيسر لمانشستر يونايتد أنه يشعر بالندم بسبب إحباط غاريث ساوثغيت في السابق، عندما كان ينسحب من تشكيلة منتخب إنجلترا، لكنه يملك رغبة كبيرة في التعويض خلال الفترة المقبلة.

وخاض اللاعب البالغ عمره 25 عاما مباراته الأولى مع إنجلترا، منذ سبتمبر 2018، عندما شارك في الفوز 2-صفر خارج الأرض على ألبانيا في تصفيات كأس العالم 2022 يوم الأحد الماضي.

وعانو شو، الذي انتقل إلى يونايتد قادما من ساوثهامبتون مقابل حوالي 30 مليون جنيه إسترليني في 2014، من تعرضه لأكثر من إصابة في أولد ترافورد وغاب فترات بسبب ذلك، وانسحب من تشكيلة إنجلترا في أكتوبر 2018 ومارس 2019، قبل أن يلعب مع يونايتد في الجولة التالية مباشرة.

وقال شو: أعتقد أن أكبر شعور بالندم يتعلق بالخروج وطريقة الخروج من التشكيلة. على مدار آخر عامين فكرت في الأمر كثيرا وبكل تأكيد تسببت في إحباط غاريث، ربما من الناحية الذهنية لم أكن في أفضل حالاتي. كنت أخرج من التشكيلة عند استدعائي للمعسكر.

وزاد: اللعب للمنتخب الوطني يمثل أفضلية وشرفا وأعتقد أني نجحت في بعض الفترات في إثبات ذلك. لا أريد التفكير كثيرا في هذا الأمر.

وتوترت علاقة شو بالمدرب السابق جوزيه مورينيو، لكنه يؤدي بقوة مع المدرب الحالي أولي غونار سولشاير ويرغب في أن يظهر مع بلاده بنفس مستواه المحلي المميز.

وأضاف شو: لقد قال ساوثغيت إنه ضمني بسبب أحقيتي. الماضي أصبح من الماضي وأتمنى نسيان ذلك الآن والتركيز على المستقبل.

وتتصدر إنجلترا المجموعة التاسعة في التصفيات الأوروبية المؤهلة لكأس العالم برصيد ست نقاط من أول جولتين وستستضيف بولندا، صاحبة المركز الثاني، يوم الأربعاء.