.
.
.
.

بيرلو: أريد الاستمرار مدرباً ليوفنتوس

نشر في: آخر تحديث:

أوضح أندريا بيرلو مدرب يوفنتوس أن فريقه جاهز لمواجهة نابولي في دوري الدرجة الأولى الإيطالي لكرة القدم الأربعاء، لكنه أضاف أنه سيحترم أي تأجيل بقرار من سلطات الصحة المحلية في تورينو يتعلق بكوفيد-19.

وقالت السلطات الصحية في تورينو إن المباراة لم تكون محل خطورة، رغم ظهور حالات الإصابة بفيروس كورونا مؤخرا في يوفنتوس، حيث أصيب ثلاثة لاعبين بعد عودتهم من المشاركة الدولية.

وأصيب ليوناردو بونوتشي ومريح ديميرال وفيدريكو برنارديسكي بفيروس كورونا هذا الأسبوع وسيغيبوا جميعا عن المباراة المؤجلة أمام نابولي التي كان من المقرر إقامتها في أكتوبر الماضي.

وقال بيرلو في مؤتمر صحافي قبل المباراة: نحترم برتوكول فيروس كورونا كالمعتاد لكن نحترم ما تقوله السلطات الصحية وتقرره. سنفعل مثلما فعلنا دائما ونستعد بأفضل طريقة ممكنة لنكون جاهزين لخوض المباراة.

ولم يسافر نابولي إلى تورينو لمواجهة يوفنتوس في الرابع من أكتوبر الماضي، قائلا إن السلطات الصحية في نابولي أبلغت اللاعبين بالبقاء في منازلهم عقب إصابة اثنين من التشكيلة بكورونا.

ورفضت رابطة الدوري طلب نابولي بتأجيل المباراة، لينجم عن ذلك مشاهد غريبة بحضور يوفنتوس إلى استاد اليانز وانتظار لاعبوه 45 دقيقة عقب توقيت انطلاق المباراة قبل إلغائها رسميا.

وهذه المباراة مهمة لحامل اللقب يوفنتوس، الذي يحتل المركز الرابع في الترتيب متأخرا بفارق 12 نقطة عن إنتر ميلان المتصدر، مع تتلاشي آماله سريعا في الفوز بلقبه العاشر على التوالي.

وتشير تقارير في العديد من الصحف الإيطالية إلى أن بيرلو، في موسمه الأول كمدرب ليوفنتوس، قد تتم إقالته في حال الخسارة من نابولي. لكن المدرب قليل الخبرة عازم على تغيير حظوظ فريقه.

وأضاف بيرلو: أشعر بثقة كبيرة من اللاعبين. يمنحوني ثقة رائعة فيما أريده وما نفعله. اللاعبون يتبعوني، هم أول من يشعر بالحزن على هذا الوضع الذي نحن فيه. من الطبيعي أن تتسبب النتائج في تغيير وظيفة المدرب، الأمر متروك لي لأثبت أنه يمكنني أن أظل مدربا للفريق العام المقبل.

وأعلن بيرلو أيضا أن المهاجم الأرجنتيني باولو ديبالا جاهز لمواجهة نابولي، ولم يشارك اللاعب البالغ عمره 27 عاما مع يوفنتوس منذ يناير الماضي.