.
.
.
.

توخيل سعيد بشراسة تشيلسي أمام كريستال بالاس

نشر في: آخر تحديث:

أشاد توماس توخيل مدرب تشيلسي بلاعبيه بعدما تعافى الفريق من الخسارة أمام وست بروميتش ألبيون وقدم عرضا رائعا في الفوز 4-1 خارج أرضه على كريستال بالاس في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم يوم السبت.

وسجل كريستيان بوليسيتش هدفين كما هز كاي هافيرتز وكورت زوما الشباك ليحقق تشيلسي الفوز بأكبر فارق من الأهداف منذ تعيين توخيل بدلا من فرانك لامبارد في "ستامفورد بريدج".

واستمتع توخيل بخوض 14 مباراة دون هزيمة منذ تعيينه، ورغم الهزيمة 5-2 أمام وست بروميتش المتعثر، عاد تشيلسي إلى الطريق الصحيح بالفوز على بورتو في دوري الأبطال ثم التفوق على بالاس.

وقال توخيل: حدث كل شيء بشكل خاطئ أمام وست بروميتش. النتيجة كانت مفزعة، لكن الإحصاءات لم تكن سيئة، لكن اليوم لعبنا بنهم كبير وبثقة كبيرة أيضا وكنا نريد اللعب بجدية كبيرة فيما يتعلق باسترداد الكرة، لعبنا بتركيز تام. كان السلوك جيدا اليوم. هذا جزء من جيناتنا أن نلعب بشراسة وجدية.

وأعاد الفوز تشيلسي إلى المركز الرابع في الدوري الممتاز رغم أن وست هام يونايتد يملك الفرصة لانتزاع المركز يوم الأحد إذا فاز على ليستر سيتي.

وأتبع توخيل: بكل تأكيد حضرت إلى إنجلترا من أجل هدف إنهاء الموسم في المربع الذهبي. لدينا طريقنا ونحتاج إلى نتائج إيجابية باستمرار، تعرضنا لانتكاسة الأسبوع الماضي لكن هذا ليس الوقت المناسب للتفكير في الفرق الأخرى. نحن في منتصف السباق.

وقدم الألماني الشاب هافيرتز أحد أفضل عروضه مع تشيلسي حيث سجل هدفا رائعا، وهو الأول له في الدوري منذ أكتوبر، وصنع بعدها مباشرة الهدف الثاني لزميله بوليسيتش ليفرض تشيلسي سيطرته.

وأكد توخيل أن التحدي بالنسبة للاعب هافيرتز هو إظهار إمكاناته بشكل ثابت، وقال المدرب الألماني: إنه يحتاج إلى إظهار إمكاناته والأمر بهذه البساطة. كاي لن يكون أبدا قائدنا الحماسي ولا نتوقع منه ذلك. نحن ننتظر منه إظهار إمكاناته، بكل أمانة هو يحتاج إلى إظهار أنه يستطيع اللعب بشكل أفضل وهذا هو التحدي الشخصي بالنسبة له، لا يزال يملك فرصة للتحسن في إنهاء الهجمات ويمكن أن يلعب بشراسة أكبر وكان يجب أن يسجل عددا أكبر من الأهداف لكنها خطوة جيدة ولقد قدم عرضا قويا.