.
.
.
.

خسارة الكلاسيكو تفتح النار على كومان.. ولابورتا يختار شاباً لخلافته

نشر في: آخر تحديث:

فتحت خسارة ريال مدريد الأخيرة النار على الهولندي، رونالد كومان، مدرب برشلونة، إذ كشفت تقارير إعلامية إسبانية عن وصول إدارة برشلونة الجديدة إلى اقتناع بعدم جدوى استمرار المدافع السابق في مهمته الحالية بعد الموسم الجاري، مشيرة إلى أن الرئيس جوان لابورتا يفكر جدياً بالتعاقد مع المدرب الألماني الشاب يوليان ناغلسمان مدرب لايبزيغ.

وخسر برشلونة مباراة الكلاسيكو الأخيرة يوم السبت 2-1، ما جعل رونالد كومان أول مدرب يخسر من ريال مدريد في أول مباراتي كلاسيكو يخوضهما منذ ما يقارب 4 عقود.

وكشفت إذاعة "كادينا سير" أن إدارة برشلونة بدأت تقتنع بأن كومان غير مناسب لقيادة الفريق بعد الإخفاق المتتالي في المباريات الكبيرة، إذ خسر أمام يوفنتوس الإيطالي وباريس سان جيرمان في دوري أبطال أوروبا الذي غادره من ثمن النهائي، كما سقط مرتين أمام ريال مدريد ومرة أمام أتلتيكو مدريد في الدوري الإسباني، علماً أنه يحتل المركز الثالث في ترتيب المسابقة برصيد 65 نقطة وبفارق نقطتين عن المتصدر.

وأشارت الإذاعة الشهيرة إلى أن إدارة النادي لم تتفق مع ما أدلى به رونالد كومان عقب الخسارة أمام ريال مدريد، إذ أعادها إلى قرارات الحكم خيل مانزانو، فيما يرى مسيرو النادي الكتالوني أن المدرب الهولندي لم يكن على الموعد في المباراة الهامة.

وبحسب الصحافي "لويس كانوت" الذي يعمل في إذاعة "راك1" المقربة من نادي برشلونة، فإن لابورتا مقتنع بأن رونالد كومان اختيار الإدارة السابقة برئاسة جوسي ماريا بارتوميو الذي استقال من منصبه شهر أكتوبر الماضي، وأنه يضع في حسبانه تعويضه بالألماني الشاب يوليان ناغلسمان (33 عاماً) والذي يتولى حالياً تدريب لايبزيغ الألماني وصيف بايرن ميونخ في المسابقة المحلية.

وقاد ناغلزمان لايبزيغ في 40 مباراة خلال الموسم الحالي، فاز في 26 منها مقابل 6 تعادلات و8 خسائر، ووصل مع الفريق إلى ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا قبل أن يخرج بفعل الهزيمة أمام ليفربول.

وفي المقابل كان كومان مدرباً لبرشلونة في 45 مباراة خلال الموسم الحالي، فاز 30 مرة وتعادل 6 مرات مقابل 9 خسائر.