.
.
.
.

بعد 55 عاماً من الفشل.. ساوثغيت يريد تغيير "ثقافة" إنجلترا

نشر في: آخر تحديث:

لم تنجح إنجلترا في ترك أثر على الساحة الدولية خلال آخر 55 عاما، وطالب المدرب غاريث ساوثغيت لاعبيه بوضع المنتخب الوطني بين صفوة منتخبات العالم عبر المنافسة على الألقاب الكبرى بانتظام.

وتجاوز فريق ساوثغيت التوقعات بوصوله لقبل نهائي كأس العالم لكرة القدم 2018، وواصل تطوره المنتظم باحتلال المركز الثالث في دوري الأمم الأوروبية في العام التالي.

وفشل المنتخب الإنجليزي في التتويج بأي لقب كبير منذ الفوز بكأس العالم 1966 على أرضه، لكن إنجلترا تملك الفرصة لفعل ذلك في استاد ويمبلي في يوليو المقبل عندما تستضيف نهائي بطولة أوروبا 2020 التي تأجلت للعام الحالي.

وقال ساوثغيت لـ"سكاي سبورتس": ندرك أنه مرت فترة طويلة منذ تحقيق إنجلترا هذا النوع من النجاح، حققنا تطورا خلال السنوات القليلة الماضية ويجب أن نواصل هذا التطور.

وواصل: علينا أن نتطلع لأن نكون فريقا يصل للمراحل الأخيرة من البطولات وهو ما تفعله الدول الكبرى في كرة القدم حقا. أعلم أننا نضع أنفسنا دائما ضمن منتخبات القمة لكن تاريخنا لا يعبر بالضرورة مع ذلك، فالمنتخبات الكبيرة تنجج باستمرار في بلوغ المراحل النهائية وعلينا أن نفعل نفس الأمر.