.
.
.
.

بوغبا يُهاجم مورينيو

نشر في: آخر تحديث:

كشف بول بوغبا لاعب وسط مانشستر يونايتد يوم الجمعة أن مدرب يونايتد السابق جوزيه مورينيو كان يشتهر بتجاهل اللاعبين بمجرد وضعهم على مقاعد البدلاء، وهو ما يتناقض تماما مع مدربه الحالي أولي جونار سولشاير الذي لم يستبعد اللاعبين أبدا.

وأقيل مورينيو من تدريب يونايتد في ديسمبر 2018 بعد أسوأ بداية لموسم منذ 28 عاما وحل محله سولشاير، الذي تولى المسؤولية مؤقتا قبل أن يقود الفريق بشكل دائم بعد تحسن النتائج.

وشهدت الشهور الأخيرة لمورينيو في أولد ترافورد انهيار علاقته مع لاعبين مثل بوغبا الذي جرده أيضا من منصبه كنائب لقائد الفريق.

وقال بوغبا لـ "سكاي سبورتس" : ما أشعر به الآن مع أولي مختلف، إنه لا يدخل مواجهات مع اللاعبين. ربما لا يختار أولي بعد اللاعبين للمباريات، لكنه لا يستبعدهم كما وكأنهم غير موجودين. هذا هو الفرق بين مورينيو وأولي. عندما كانت علاقتي جيدة مع مورينيو الجميع شاهد ذلك. وفي اليوم التالي لا تعرف ماذا حدث. هذا الشيء الغريب الذي كان لدي مورينيو ولا أستطيع توضيح ذلك لأنني حتى لا أعرف.

وهاجم بوغبا أيضا مورينيو عقب رد المدرب البرتغالي على تعليقات سولشاير بعد خسارة توتنهام هوتسبير 3-1 على أرضه أمام يونايتد في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم يوم الأحد الماضي.

وعبر مورينيو عن إحباطه بسبب انتقادات لمهاجمه سون هيونغ مين الذي اتهمه سولشار بخداع الحكم، وقال مدب يونايتد ": إذا كان هذا ابني. فلن يحصل على الطعام لأن ما فعله محرجا. ورد مورينيو بقوله إن سون كان محظوظا بأن والده كان أفضل من أولي.

وقال بوغبا : لقد انتصرنا في المباراة، وخسر هو ولا يريد الحديث عنها. وأضاف سولشار ويونايتد لا يريدان الدخول في معركة كلامية مع مورينيو.